17:14 - 10 يوليو 2018

الداودي يهدد حلفاء حزبه بالانسحاب من الحكومة ويخلق أزمة داخل الأغلبية

برلمان.كوم لحسن بوشمامة

أثار قَسم لحسن الداودي وزير الشؤون العامة والحكامة تحت قبة مجلس النواب صباح اليوم الثلاثاء، حين قال ”أقسم لكم بالله لو كنت رئيس فريق في الأغلبية لطالبت حزبي أن يخرج من الحكومة”، (أثار) موجة غضب عارمة في صفوف نواب فرق الأغلبية الحكومية، حيث تساءل العديد منهم عن الأسباب التي دفعت الداودي إلى الإدلاء بهذا التصريح المثير، والذي يزيد الطين بلة.

وفي تصريح أدلى به لـ”برلمان.كوم“، وصف مصدر من فريق التجمع الدستوري ما قاله الوزير الداودي بـ”الشطحات” والتي لا يمكنها أن تغطي الشمس بالغربال للتستر على مسؤولية حزب العدالة والتنمية في ما آلت إليه الأوضاع الاجتماعية بعد ترؤسها للحكومة في الولاية السابقة”.

وأضاف ذات المصدر بأن “ما يقوم به فريق البيجيدي داخل البرلمان غير مقبول، لأن حزب العدالة والتنمية هو الذي يرأس الحكومة، وبالتالي فنوابه البرلمانيون مطالبون بالدفاع عن اختيارات وسياسات الحكومة، لا أن يلعبوا على الحبلين الشيء الذي يترتب عنه الخلط في تحديد موقع هذا الفريق هل هو في صف الأغلبية أم في صف المعارضة”، بحسب ما صرح به عضو فريق التجمع الدستوري.