20:45 - 25 يناير 2020

الرئيس الصيني شي جين بينغ :نواجه وضعا خطيرا بسبب تسارع انتشار النوع الجديد لفيروس “كورونا”

برلمان.كوم

خلف فيروس كورونا الذي ظهر في الصين ،41 قتيلاً وإصابة ما يقرب من1372 شخص ،الأمر الذي أثار قلق السلطات في جميع أنحاء العالم في الأيام الأخيرة ، حيث تم اكتشاف حالات في أكثر من عشر دول ،الفيروس انتقل من اليابان إلى فرنسا عبر أستراليا والولايات المتحدة. وفقاً لآخر تقرير قدمته السلطات الصينية.

و في هذا السياق قال رئيس جمهورية الصين شي جين بينغ، في اجتماع للمكتب السياسي في الحزب الشيوعي الصيني عقد اليوم السبت، لمناقشة التدابير الخاصة بمكافحة انتشار هذه السلالة: “نواجه وضعا خطيرا، لأن وتيرة انتشار النوع الجديد لفيروس كورونا تتسارع”.

ودعا شي جين بينغ اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني إلى المشاركة بشكل نشط في معالجة هذه القضية.

 وأشار خلال حديثه إلى أن حوالي 450 طبيبا وعاملين طبيين آخرين من جيش التحرير الشعبي الصيني،وصلوا على متن طائرة إلى مدينة ووهان المنكوبة، لتكثيف المعركة ضد الفيروس ،بعضهم لديهم خبرة في فيروس إيبولا وفيروس السارس ، وهو فيروس مشابه لفيروس كورونا. 

وقالت وكالة الأنباء الصينية إن الجنود الذين ينتمون إلى القوات البرية والجوية والبحرية وصلوا مساء الجمعة،تم توزيعهم في مستشفيات المدينة التي تستقبل عددًا كبيرًا من المرضى الذين يعانون من الالتهاب الرئوي الفيروسي ،من بينهم متخصصون في أمراض الجهاز التنفسي والمعدية وأمراض المستشفيات والعناية المركزة.

كما أنه سيتم بناء مستشفى ثانٍ خصيصًا “خلال أسبوعين” في العاصمة لعلاج المرضى ، وستتسع هذه المجموعة لسعة 1300 سرير ، ستضاف إلى 1000 سرير يتم التخطيط لها في أول مستشفى للمرضى الذين يعانون من الفيروس الذي تم الإعلان عن بنائه في غضون عشرة أيام يوم الجمعة ، حسبما ذكرت صحيفة صينية.

و كانت اللجنة الوطنية للصحة الصينية أعلنت عن ارتفاع عدد المصابين بهذه السلالة إلى 1372 حالة، مشيرة إلى أن حصيلة الضحايا بقيت عند مستوى 41 وفاة، إضافة إلى نحو 2000 حال يشتبه بإصابتها بالفيروس، وأوضحت أن هذا التفشي يشمل حاليا 30 مقاطعة.

وذكر تقرير التلفزيون الرسمي أنه سيتم تركيز الموارد والمتخصصين في مستشفيات محددة لعلاج الحالات الشديدة مع عدم تأجيل العلاج بسبب التكلفة كما سيتم ضمان توفير الإمدادات لمقاطعة هوبي وعاصمتها ووهان.

وأكدت السلطات الصينية، في وقت سابق، تفشي نوع جديد وغامض من فيروس “كورونا”، منذ أواخر ديسمبر العام الماضي، أطلق عليه اسم “2019-nCoV” ويتسبب بمرض الالتهاب الرئوي.

وحسب ما ذكر مركز الوباء إضافة للصين، تم تسجيل حالتين في كوريا الجنوبية ، وحالتين في اليابان ، وواحدة في نيبال ، وثلاث في سنغافورة ، وواحدة في تايوان ، وأربع في تايلاند ، واثنتان في فيتنام ، وفي مقاطعتين تتمتعان بحكم شبه ذاتي في الصين ، هناك حالتان في هونغ كونغ ، واثنان في ماكاو في جميع الحالات ، هم مواطنون صينيون أو أشخاص سافروا إلى ووهان .

من جهتها أكدت وزارة الصحة الفرنسية عن وجود ثلاث حالات مساء الجمعة في فرنسا ، واحدة في بوردو (جنوب غرب) ، وحالتين في باريس،و تم وضع ثلاثة مرضى في المستشفى ، وكلهم أقاموا في الصين ، وقال وزير الصحة أغنيس بوزين: “لدينا اليوم الحالات الأوروبية الأولى ، ربما لأننا طورنا الاختبار بسرعة كبيرة وقادرنا على التعرف على الفيروس”.

من جانبها ، أصدرت هونج كونج مرسومًا يوم السبت بشأن مواجهة الفيروس،وذلك بإعلان الرفع من مستوى التأهب الصحي على أراضيها ،معلنة عن إجراءات صارمة لوقف انتشار الوباء: كإغلاق المدارس وإلغاء الماراثون ورحلات القطارات من ووهان.

المصدر: وكالات

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *