12:03 - 23 مارس 2019

“السترات الصفر”.. 6000 شرطي وطائرات بدون طيار لمواجهة المخربين

برلمان.كوم - م.ن

واصل متظاهرو “السترات الصفر” في فرنسا، موجة احتجاجاتهم ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وحكومته، والتي تدخل اليوم السبت، أسبوعها التاسع عشر، على الرغم من الحظر المفروض على الاحتجاج على طول شارع الشانزليزيه، الذي أعلنه رئيس الوزراء الفرنسي “إدوار فيليب” بعد اندلاع أعمال العنف نهاية الأسبوع الماضي. 

ووفقا للإستراتيجية الجديدة، التي كان قد أعلن عنها رئيس الوزراء الفرنسي “إدوار فيليب” في وقت سابق، سيتم تعزيز التفتيش حول المظاهرات، ومنع حق التظاهر لبعض العناصر الأكثر تطرفا ووضع الأشخاص المعنيين ولا سيما الذين يقومون بتغطية وجوههم تحت الحجز الاحترازي على ذمة التحقيق.

وفي ذات السياق، أعلن محافظ الشرطة الجديد، ديديي لاليمونت، أنه جرى تعبئة ما يقرب من 6000 شرطي في باريس لوحدها، وتم تزويدهم بخراطيش جديدة أكثر فعالية وبعيدة المدى بالإضافة إلى استخدام طائرات بدون طيار، لدعم الأدلة القضائية. وسيتم إشراك ضباط الشرطة القضائية على مقربة من هذه القوات. وبالتالي  استخدام كل الأدوات اللازمة في إطار القانون.

ويخاطر كلّ متظاهر يتحدّى قرار الحظر بدفع غرامة تصل إلى 135 أورو، بعد أن كانت الغرامة في السابق في حدود 38 أورو.

كما أن الحكومة استنجدت  بالجيش من أجل حماية المنشآت الحكومية، وهو ما أثار جدلا واسعا، وامتعاضا من بعض أحزاب المعارضة، التي رأت في ذلك توريطا للجيش في قضايا لا تهمه، منتقدة وضع العسكريين في مواجهة تظاهرات اجتماعية.

وعلى الرغم من هذا التشدد الأمني، الذي يتجلى في حظر كثير من التظاهرات في الأماكن الحسّاسة، في بوردو وباريس وتولوز ونيس، والذي يريد فرضه وزير الداخلية كريستوف كاستانير، فإن متظاهرو “السترات الصفر” يواصلون احتجاجاتهم في باريس، في ساحة تروكاديرو، وفي مدن أخرى كثيرة، كبوردو ومونبوليه وستراسبورغ وليون ولاروشيل وغيرها، في إطار الجولة التاسعة عشرة التي حملت اسم “إنذار ثانٍ لماكرون”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *