16:49 - 22 سبتمبر 2018

السجن بانتظار نجم ريال مدريد بسبب التهرب الضريبي

برلمان - وكالات

يعيش اللاعب لوكا مودريتش لاعب خط وسط ونجم نادي ريال مدريد الإسباني فترة سيئة على الصعيد الشخصي بسبب المشاكل التي دخل بها مؤخرًا مع وزارة الخزانة في إسبانيا بسبب توجيه تهمة التهرب من سداد المبالغ الضريبية المُستحقة عليه منذ انتقاله إلى ملعب سانتياغو برنابيو قادمًا من نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي مقابل 38 مليون يورو في صيف عام 2012.

صحيفة “ماركا” الإسبانية تقول -نقلًا عن صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، أن اللاعب الدولي الكرواتي قد توصل لاتفاق مع مكتب المدعى العام الإسباني واعترف باثنين من جرائم التهرب الضريبي، والتي وصلت إلى مبلغ 870,728 يورو عندما حصل على حقوق الصورة الخاصة به من شركة في لوكسمبورغ.

وذكرت الصحيفة الكاتالونية الشهيرة أن اللاعب قام بالتهرب من دفع مبلغ للضرائب الإسبانية قيمته 290,990 يورو في عام 2013، ومبلغ آخر قيمته 579,738 يورو في عام 2014 والمستحق على حقوق صورته مع شركة “SARL” والتي تتواجد في لوكسمبورغ، والتي تم تسميتها على شرف نجله وتتم إدارتها بواسطة زوجته، فانجا بوسنيتش.

أمّضا بالنسبة للاتفاقية المُوقَّعة مع الوزارة العامة فتنُص على دفع غرامة تصل إلى 40% من رسوم الاحتيال، أي 348,291 يورو. بالإضافة إلى إمكانية استبدال عقوبة السجن التي تصل إلى ثمانية أشهُر بغرامة أيضًا قيمتها 250 يورو لليوم الواحد، أي أن غرامة مودريتش قد تصل إلى 60,000 يورو.

وبهذه الطريقة، يجب على مودريتش الذي دفع مليون يورو في بداية الإجراءات القانونية، دفع ما يزيد قليلًا عن 400,000 يورو لتسوية القضية من الجانب الجنائي، وكما كشفت الصحيفة الكاتالونية “موندو” منذ أيام، فإن هذه ليست المشكلة الوحيدة التي يملكها اللاعب صاحب الـ33 عامًا مع وزارة الخزانة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *