21:37 - 23 سبتمبر 2019

السيسي يتسبب في تراجع الجنيه المصري مقابل الدولار

برلمان.كوم- أنوار دحني

عرف سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار تراجعا في العقود الآجلة، كما أن عائد السندات المقومة بالدولار الصادرة عن الحكومة المصرية هبط أيضا.

وذكرت وكالة “رويترز” للأنباء، أن سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار تراجع في العقود الآجلة، كما أن عائد السندات المقومة بالدولار الصادرة عن الحكومة المصرية هبط أيضا.

وأوضحت الوكالة، أن قيمة العملة المصرية في العقود لأجل عام تراجعت إلى 18.36 جنيه للدولار، مشيرة إلى أن ذلك جرى بعدما شهدت بعض المدن المصرية الجمعة الماضي احتجاجات.

إلا أن “رويترز” قالت إن سعر صرف العملة المصرية الفوري بلغ 16.26 جنيه للدولار، أي أن الأحداث لم تؤثر على الجنيه في السوق الفورية.

وأشارت إلى أن عائد السندات الصادرة لأجل 2049 هبط بواقع 3.1 سنتا إلى 1.061 دولار، وهو أقل مستوى في شهر، فيما انخفض عائد السندات الصادرة لأجل 2040 بواقع 1.9 سنت إلى 0.967 دولار

الكثير من التساؤلات طرحت خلال الأسابيع الماضية بعد توالي عمليات هبوط الدولار أمام الجنية المصري والذي قارب على 150 قرشا في أقل من شهرين.

وعلقت البورصة المصرية التداول بعد هبوط مؤشر “إيجي أكس مئة” بنسبة 5%، وذلك للمرة الأولى منذ 2016. وجاء ذلك على خلفية المظاهرات المطالبة برحيل الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.

وكانت احتجاجات خرجت في عدد من المحافظات المصرية يوم الجمعة، كما خرجت مظاهرات بمدينة السويس المصرية الليلة الماضية تطالب برحيل السيسي. 

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *