19:00 - 15 أكتوبر 2019

الشوباني يسطو على اختصاصات وزارة الخارجية والحكومة

برلمان.كوم

عاد الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت والقيادي بحزب العدالة والتنمية، ليثير الجدل من جديد عبر اتخاذ قرارات لا مسؤولة ومتهورة تدل على عدم نضجه السياسي إلى درجة أنه قد يتسبب في خلق أزمات دبلوماسية مع بعض الدول التي تربطها مصالح اقتصادية بالمملكة المغربية، حيث وجه دعوة لوزير صيني لزيارة الجهة التي يرأسها متجاوزا الأعراف الدبلوماسية.

وتعتبر هذه الخطوة التي قام بها الشوباني “مول لفضايح” سطوا على اختصاصات وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وتجاوزا مفضوحا لغاية في نفس يعقوب.

وحسب ما كشفته مصادر “برلمان.كوم” المطلعة، فقد وجه رئيس جهة درعة-تافيلالت الحبيب الشوباني، دعوة إلى الكاتب العام للحزب الشيوعي الصيني لحكومة جهة “نينشيا” بالصين، لزيارة الجهة خلال شهر أكتوبر الحالي على رأس وفد لمناقشة مختلف وسائل التعاون بين المنطقتين، دون التنسيق أو استشارة مصالح وزارة الخارجية المغربية التي تعتبر قناة تواصل يجب الرجوع إليها في مثل هذه الحالات، وهو الأمر الذي يعد أيضا من مهام “وزارة الخارجية”.

فضيحة الشوباني في هذا السطو لم تتوقف عند توجيهه الدعوة بل تجاوزتها إلى السطو على العمل الحكومي حيث ذكر في دعوته ببرمجة لقاءات ما بين البعثة الصينية المذكورة وأعضاء من الحكومة المغربية بالرباط التي لم يعد عضوا به. 

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *