11:05 - 2 نوفمبر 2019

الشوباني يغدق على نفسه وبعض مقربيه بتعويضات ضخمة من ميزانية جهته الفقيرة

برلمان.كوم

كشفت وثيقة توصل بها “برلمان.كوم”، أن الحبيب الشوباني، رئيس مجلس جهة درعة –تافيلالت، قام خلال شهر أكتوبر المنصرم بصرف مبالغ مهمة من ميزانية الجهة كتعويضات سمينة خص بها نفسه أولا وبعضٍ من نوابه والمحسوبين عليه، متعمدا إقصاء آخرين منتمين لأحزاب كل من الحركة الشعبية، والتجمع الوطني للأحرار، والتقدم والاشتراكية.

وكشفت الوثيقة أن الحبيب الشوباني، لم يتوانى في منح نفسه 55 ألف درهم كتعويض برسم شهر أكتوبر 2019، بل ووزع مبالغ أخرى تراوحت ما بين 2000 و15ألف درهم على بعض من نوابه والمحسوبين عليه داخل مجلس الجهة، مستنزفا بذلك رصيدا إجماليا قارب ال14 مليون سنتيم من ميزانية الجهة.

وأكد مصدر مطلع أنه في الوقت الذي كان فيه من المفروض على الحبيب الشوباني العمل على تنزيل برامج سياسية واقتصادية، واجتماعية، في مستوى طموحات وتطلعات المواطنين بالجهة والدفاع عن مصالحهم، والإسهام في إرساء نموذج تنموي مندمج يجعل من تنمية المواطن بالجهة مسألة محورية، ها هو ينصرف إلى العبث بالمال العام وتحقيق مصالحه الخاصة ومصالح أتباعه.حسب تعبير مصدرنا.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *