22:10 - 21 أبريل 2018

الشوباني ينحاز “لإخوانه الإسلاميين” في اختبار كتابي لشغل 20 منصبا بمجلس الجهة

برلمان.كوم

الشوباني ينحاز “لإخوانه الإسلاميين” في اختبار كتابي لشغل 20 منصبا بمجلس الجهة

مرة أخرى يبصم الحبيب الشوباني الإخواني المنتمي لحزب العدالة والتنمية الممسكة بالحكومة، ورئيس مجلس درعة تافيلالت، على فضيحة اخلاقية وسياسية جديد، حيث عمد هو ومن معه إلى تزوير اختبارات كتابية لمباراة توظيف 20 مسؤولاً بمجلس الجهة، منهم13 إداريا،و 04 محررين، بالإضافة إلى 03 تقنيين، نظمت في 15 من شهر أبريل الجاري، في مقر كلية طب الأسنان بالراشيدية.

الوثائق المتعلقة بهذه المباراة، أظهر وكما اطلع “برلمان.كوم” عليها، أن مجموع لوائح المترشحين، ضمت فقط وحصريا الأسماء التي لها انتمائات وارتباطات بالحزب الإسلامي وباقي الجماعات الإسلامية التي تربطها علاقات بالبيجيدي، الأمر الذي أثار حفيظة الفاعلين المهتمين بهذا الأمر، وكان دافعا أساسيا لإثارة مجموعة من التساؤلات.

أسماء الأشخاص الذين تم قبول ملفاتهم للمنافسة على تلك المناصب جاءت على الشكل التالي:

المرشحون لمنصب مدير السلم 3:

إبتسام لحسيني – مريم بوري – ياسين عوضو – وحمزة بنزين، وكلهم ينتمون لحزب العدالة والتنمية، ولهم نشاطات سياسية تابعة للحزب.

المرشحون لمنصب محرر السلم 4:

خالد همام – عبد الرحيم طوهيت – عادل العسّاني – عمّاد عتماني – هدى الهلالي – ياسين المرزوقي – سويفاني الصادقي – حسان مكموم – مريم القوري – عادل العبيد – محمد العربي العمري – سليمان إبراهيمي، وهؤلاء أيضا ينشطون في ما بين حزب العدالة والتنمية، وحركة العدل والإحسان المحضورة.
في ذات السياق كشفت معطيات أخرى، أن رجب مشيشي وهو أحد النشطاء الأمازيغيين بمدينة تنغير التابعة لتراب جهة درعة-تافيلالت، وجه رسالة للحبيب الشوباني، يستفسره فيها عن عدم قبول ملفه وملفات مجموعة من المترشحين، المتقديمين للتنافس على مناصب تلك المباراة الكتابية، خصوصا وأن كل الشروط المطلوبة للتباري على تلك المناصب متوفرة في هذه ملفاتهم.