الصادرات المغربية إلى البرازيل تحطم رقما قياسيا يقارب 2 مليار دولار

استمعوا لبرلمان راديو

8:23 - 9 يناير 2022

الصادرات المغربية إلى البرازيل تحطم رقما قياسيا يقارب 2 مليار دولار

برلمان.كوم

حطمت الصادرات المغربية إلى البرازيل الأرقام القياسية منذ عام 2016، إذ بلغت في عام 2021 مستوى قياسيا يقدّر بنحو 2 مليار دولار.

وكشفت بيانات وزارة الاقتصاد البرازيلية، أن المملكة المغربية صدرت منتجات بلغ مجموع قيمتها أزيد من 1.9 مليار دولار إلى أكبر قوة اقتصادية في أمريكا اللاتينية، ما يمثل رقما قياسيا في السلسلة التاريخية التي انطلقت في عام 1997، عندما لم تتجاوز الصادرات المغربية إلى البرازيل 464 مليون دولار.

وأوضحت ذات البيانات، بحسب وسائل الإعلام، أن إجمالي الصادرات المغربية إلى البرازيل في عام 2021، عرف زيادة بنسبة 70.29 في المئة مقارنة بعام 2020 (1.1 مليار دولار) و98.29 في المئة مقارنة بعام 2019 (أكثر من 967 مليون دولار).

وفي تفاصيل القطاعات التي تصدرت هذه الصادرات، هيمنت “الأسمدة” على الصادرات المغربية نحو البرازيل (حوالي 1.6 مليار دولار)، تليها “المواد الكيماوية غير العضوية والمركبات العضوية وغير العضوية من المعادن الثمينة” (170.5 مليون دولار)، ثم “الملح والكبريت والجص والإسمنت” (42.1 مليون دولار)، ثم “الأسماك والقشريات والرخويات واللافقريات المائية الأخرى” (42 مليون دولار)، و”الآلات والمعدات والمواد الكهربائية وأجزائها” (20 مليون دولار)، و”الملابس وملحقاتها” (19.7 مليون دولار)، وفضلا عن ذلك تضم الصادرات “الطائرات والآليات الفضائية وأجزاؤها” (2.5 مليون دولار) و”السيارات والجرارات والدراجات والمركبات البرية الأخرى وأجزاؤها وملحقاتها” (2.2 مليون دولار).

وبتحقيق هذه الأرقام القياسية، أصبح المغرب أول مصدر عربي نحو البرازيل بعد المملكة العربية السعودية، وتتموقع في نفس مستوى كولومبيا، المجاورة للبرازيل، والتي تعد رابع أقوى اقتصاد في أمريكا الجنوبية، بل وتحقق أداء أفضل من قوى اقتصادية كأستراليا وإندونيسيا وماليزيا، أو حتى جنوب إفريقيا، وهي عضو، مثل البرازيل، في منظمة البريكس.

وتعكس هذه الزيادة الهائلة في المبادلات التجارية مع البرازيل، التي صدرت للمغرب مُنتجات تقدر بأكثر من 565.4 مليون دولار في عام 2021، العلاقات الممتازة بين بلدين مؤثرين في منطقتيهما، والتي تشمل العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ويذكر، أن الرئيس البرازيلي، جاير بولسونارو، كان أكد في متم عام 2020 أن “المغرب شريك استراتيجي للبرازيل”، مشيدا بـ”التقارب السياسي المهم” بين البلدين.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *