استمعوا لبرلمان راديو

16:05 - 23 سبتمبر 2021

الصحة العالمية تحذر من خطورة تلوث الهواء الأكثر فتكا من فيروس كورونا

برلمان.كوم

قامت منظمة الصحة العالمية يوم أمس الأربعاء، بوضع قيود أكثر صرامة على ملوثات الهواء الرئيسية ومن بينها الجزيئات العالقة في الهواء، بعدما أكد مديرها تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، على أن تلوث الهواء يؤدي إلى وفاة 7 ملايين شخص سنويا خاصة في الدول الفقيرة.

وحسب موقع ”الجزيرة” الإخباري، فإن هذه هي المرة الأولى التي تحدث فيها منظمة الصحة العالمية إرشادات جودة الهواء العالمية منذ 2005، فمنذ ذلك الحين، ازدادت بشكل كبير كمية البيانات التي تظهر أن تلوث الهواء يؤثر على جوانب مختلفة من الصحة.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية وفقا للمصدر ذاته، أن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات عاجلة للحد من التعرض لتلوث الهواء، واضعة مخاطر تسببه بالمرض على قدم المساواة مع التدخين والأكل غير الصحي.

وفي بيان لها، قالت المنظمة إنها “عدلت جميع المستويات الإرشادية لجودة الهواء تقريبا باتجاه تنازلي، محذرة من أن تجاوز المستويات الجديدة تصاحبه مخاطر كبيرة على الصحة، والالتزام بها يمكن أن ينقذ ملايين الأرواح”.

وتهدف المبادئ التوجيهية التي وضعتها المنظمة إلى حماية الناس من الآثار الضارة لتلوث الهواء وتستخدمها الحكومات كمرجع للمعايير الملزمة قانونا.

وأشار المصدر نفسه، إلى أن تقريرا صادرا عن مجموعة بحثية أمريكية، مطلع الشهر الجاري، كشف أنه من المرجح أن يقلل تلوث الهواء متوسط العمر المتوقع لقرابة 40% من الهنود بأكثر من 9 سنوات.

وذكر التقرير الذي أعده معهد سياسات الطاقة بجامعة شيكاغو أن حوالي 480 مليون شخص يعيشون في مناطق شاسعة من وسط وشرق وشمال الهند -تشمل العاصمة نيودلهي- يعانون من مستويات مرتفعة من التلوث.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *