9:58 - 4 فبراير 2019

الصين وروسيا تخفضان حيازتها للسندات الأمريكية بالدولار

برلمان.كوم-لحسن بوشمامة

بدأت نتائج الحرب التجارية الأمريكية على الصين وعقوبات واشنطن الاقتصادية على روسيا تظهر في بيانات وزارة الخزانة الأمريكية التي نشرتها خلال الأسبوع الماضي، حيث خفضت بيكين وموسكو حيازاتهما من الدين الحكومي الأمريكي.

ووذكرت آخر بيانات الخزانة الأمريكية أن حيازات الصين من سندات هذه الأخيرة انخفضت لتستقر في حدود 1.21 تريليون دولار برسم شهر أكتوبر الماضي، بعد أن كانت مستقرة في 1.138 تريليون برسم شهر أكتوبر من السنة الماضية. وتبقى الصين رغم ذلك أكبر حائز لسندات الخزانة الأمريكية خارج الولايات المتحدة، تليها اليابان في المركز الثاني بـ1036.6 مليار دولار.

من جانبها تسعى روسيا إلى التخلي عن الدولار تدريجيا في معاملاتها المالية والاقتصادية مع شركائها، حيث أشارت بيانات الخزانة الأمريكية إلى أنها  قلصت استثماراتها في هذه السندات خلال شهر نونبر الماضي بواقع 1.8 مليار دولار إلى 12.8 مليار دولار. وذلك على خلفية سياسة العقوبات التي تتبعها واشنطن ضد موسكو، ما دفع الحكومة الروسية إلى تسجيل أكبر تراجع لها في حيازة السندات الأمريكية خلال شهري أبريل وماي الماضيين، حيث تراجعت من 96 مليار دولار إلى 15 مليارا.

وتعتبر سندات الخزانة وسيلة لجمع الأموال من الدول والمؤسسات، لتسددها الحكومة الأمريكية عند حلول ميعاد استحقاقها الذي يختلف حسب أجل السند، وتتمتع السندات الأمريكية بالجاذبية لانخفاض مستوى مخاطرة عدم سدادها، وهو ما يفسر انخفاض الفائدة عليها، وإن كان البنك المركزي الأمريكي ينفذ منذ فترة خطة لرفع أسعار الفائدة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *