13:30 - 23 سبتمبر 2018

العثماني في الحسيمة من جديد..وتفقد شبكة الطرق على رأس أولويات زيارته

برلمان.كوم

بعد رصد التقرير الصادر عن المجلس الأعلى للحسابات، العديد من الاختلالات التي شابت تخطيط وتنفيذ ”مشروع الحسيمة منارة المتوسط”، وما تلاها من إعفاءات للعديد من المسؤولين الوزاريين، توالت زيارات المسؤولين الحكوميين لتفقد سير المشروع وتفادي تكرار ذات السيناريو.

وفي هذا الصدد، ذكرت مصادر حكومية أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، سيزور يوم غدا الإثنين 24 شتنبر الحالي، مدينة الحسيمة، وستركز الزيارة على تمديد شبكة الطرق في المدينة ونواحيها.

ويرتقب أن يترأس العثماني، خلال ذات الزيارة، اجتماعا مع السلطات المحلية، بحضور وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، لاستعراض التقدم المنجز في العديد من المشاريع، سيما تلك التي تهم الطرق، وتحديدا طريق تازة-الحسيمة السريع الذي وصلت الأشغال فيه مرحلتها النهائية. يورد ذات المصدر.

ووصل الاستثمار في هذا المشروع المتعلق بازدواجية الطريق الوطني رقم 2، والطريق الإقليمي رقم 505 على طول 150 كيلومترا، إلى 3.3 مليار درهم، متجاوزا قيمة 2.5 مليار المخطط لها.

ويذكر أن رئيس الحكومة  كان قد ترأس، في ماي 2017، مجلسا حكوميا في الحسيمة، ركز على مشاريع التنمية الإقليمية لاستثمار إجمالي قدره 6.5 مليار درهم. وحضر المجلس وزير الداخلية والمالية والصحة والنقل والطاقة.

وعلى رأس تلك المشاريع؛ تجديد شبكة مياه الشرب في الحسيمة، واكتمال طريق الحسيمة – تازة السريع، وبناء مستشفى إقليمي، ووحدة لتحلية مياه البحر، وتوسيع شبكة الكهرباء.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *