15:52 - 12 سبتمبر 2019

العثماني: قطاعات حكومية تدرس إمكانية نقل البنيات الموجودة بقرب مجاري الأودية

برلمان.كوم-ف.خ

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إن الحكومة ماضية في إرساء نظام لتغطية عواقب الوقائع الكارثية، “فإلى جانب القانون المتعلق بإحداث نظام لتغطية عواقب الوقائع الكارثية الصادر سنة 2016، يوضح رئيس الحكومة، “أصدرنا عددا من المراسيم التطبيقية، ضمنها مرسومان مبرمجان في اجتماع المجلس الحكومي اليوم الخميس.

وأوضح رئيس الحكومة في كلمته الافتتاحية لمجلس الحكومة، أن هذه الخطوات سيتلوها عقد أول مجلس إداري في المستقبل من الأيام، لصندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية “الذي أحدث في إطار هذا النظام المتكامل لتغطية عواقب الوقائع الكارثية”.

وأضاف رئيس الحكومة، أن جميع السلطات المختصة معبأة بهذا الشأن، سواء تعلق الأمر بالسلطات الإقليمية، أو الجماعات الترابية، أو الأمن الوطني، والدرك الملكي، وقوات الجيش الملكي، والقوات المساعدة والوقاية المدنية، إضافة إلى القطاعات الأخرى المعنية، خصوصا التجهيز والصحة، وأي قطاع آخر معني بحسب المناطق والوقائع، مشيرا إلى قيام كل من وزير الداخلية ووزير النقل والتجهيز بزيارة إلى منطقة الرشيدية التي ضربتها أخيرا الفيضانات، تنفيذا للتعليمات الملكية.

وأبرز العثماني، أن عددا من القطاعات الحكومية تقوم بدراسات للبنيات الواقعة ضمن اختصاصاتها والموجودة بقرب مجاري الأودية الجافة منذ سنوات، وأحيانا منذ عقود من الزمن، لكنها لا تخلو من مخاطر، في أفق وضع مخطط لنقل هذه البنيات إلى أماكن أخرى، مثل المدارس التي شيدت منذ ثلاثين أو أربعين سنة في أماكن قد تكون عرضة لمثل هذه الوقائع.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *