21:05 - 9 فبراير 2019

العثماني يؤكد أمام شبيبة حزبه أن “البيجيدي” لن يغير جلده

برلمان.كوم-ل.ب

أثناء حضوره في اجتماع اللجنة المركزية لشبيبة حزبه اليوم السبت، ببوزنيقة، طالب سعد الدين العثماني، شباب “البيجيدي” بتهدئة الأمور في ما يتعلق بعلاقة الحزب بحلفاءه في الحكومة، مستندا في ذلك على جملة من الإنجازات التي حققتها حكومته وفق تعبيره، والتي لا يمكن أن تتحقق على حد وصفه إلا بوجود تعامل مناسب ومقبول بين مكونات الأغلبية الحكومية.

واستغل العثماني اللقاء لتوجيه رسائل داخلية وخارجية لمن يعتقد أن “المصباح” سيغير جلده أو سيطور مرجعيته بعد سلسلة الفضائح الأخلاقية التي تورط فيها قياديون “بيجيديون”، حيث شدد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، على أن الحزب لن يخرج عن مشروعه أو يتراجع عن مبادئه المؤسسة، مؤكدا أنه حزب انبنى على المرجعية الإسلامية وعلى الوطن أفقا للنضال والعمل.

وردا على سلفه عبد الإله بن كيران الذي برر سياسيا فضيحة أمينة ماء العينين، بكون التعاقد داخل”البيجيدي” مبني على التزام سياسي وليس ديني، قال سعد الدين العثماني “نحن نحرص على أن نلتزم بأدبيات المرجعية الإسلامية، وبأخلاقها وبتوجيهاتها وبمبادئها وبقيمها وبأحكامها وليس أن نشوهها كي توافق أهواءنا..هذا الشيء اللي عطا الله”. موجها الخطاب في ما يبدو لزملاءه في الحزب الذين تورطوا في فضائح أثرت على صورة العدالة والتنمية.

وسعى العثماني من خلال كلمته إلى كسب الذراع الشبابي لحزبه الذي يصطف لحدود الآن في صف بن كيران، حين أكد أن حزب الحرية والعدالة “مبني على المرجعية الإسلامية، حيث لا يمكن أن نُعوّج هذه المرجعية كي توافق أهواء أناس..باش يعجبهم الحال لأن المرجعية الإسلامية ليس نحن من وضعها بل هي محددة من عند الله”. مغلقا بذلك الباب على النقاشات التي أثيرت داخل صفوف بعض “البيجيديين”، بخصوص تطوير أدبيات الحزب للتعايش والاعتراف بالحقوق الفردية والحريات الشخصية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *