15:34 - 8 ديسمبر 2019

العثور على جثة شابة وسط غابة تستنفر درك تارودانت

خ.أ

عثر صياد عشية أمس السبت 7 دجنبر الجاري، على جثة شابة مجهولة الهوية، في مرحلة متقدمة من التحلل، بغابة تقع بين الجماعتين الترابيتين المهادي وسيدي أحمد أعمر إقليم تارودانت.

وفي التفاصيل، وحسب مصادر محلية، فقد تفاجأ شخص يمارس هواية الصيد بالغابة المذكورة، بوجود جثة شبه مدفونة قرب شجرة وسط هذه الغابة، وهي في مرحلة متقدمة من التحلل، حيث تظهر عليها آثار النهش من طرف الكلاب الضالة، ليسرع بإخبار السلطات المحلية.

وأضافت ذات المصادر، بأن ممثلي السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي وعناصر الشرطة العلمية ورجال الوقاية المدنية هرعوا لمكان الواقعة فور توصلهم بخبرها، حيث تمت معاينة الجثة والقيام بكافة الإجراءات المعمول بها، قبل أن يتم نقلها صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة، للكشف عن هوية صاحبهتا، فيما تم فتح بحث قضائي لتحديد ظروف وملابسات وفاة الهالكة.


اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *