10:00 - 8 أغسطس 2019

العنصر لـ”برلمان.كوم”: لم يتصل بنا العثماني وهو من يعلم متى سيعقد اجتماع الأغلبية للتداول في التعديل

برلمان.كوم

أحدث الخطاب الملكي، بمناسبة الذكرى العشرين لتربع الملك محمد السادس على العرش، رجة ثانية وسط الأحزاب السياسية المشكلة لحكومة العثماني، حيث أمر الملك رئيسها، بالتعجيل بإجراء تعديل حكومي، على خلفية عدم بلورة النموذج التنموي على أرض الواقع وتحقيق أهدافه المنشودة.

وفي هذا الصدد أكد امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، المشارك في الحكومة، أن العثماني، لم يتصل به بعد من أجل اجتماع الأغلبية الحكومية وتقديم مقترحات بهذا الخصوص.

وأضاف العنصر في تصريح لـ”برلمان.كوم“، أن “رئيس الحكومة السي العثماني تيعرف التوقيت المناسب للاتصال بزعماء الأحزاب السياسية، من أجل مناقشة مقترحاتها بخصوص التعديل الحكومي”.

وتستعد الأحزاب السياسية المشكلة للحكومة الحالية (العدالة و التنمية، والتجمع الوطني للأحرار، والحركة الشعبية، والاتحاد الدستوري، والتقدم والاشتراكية، والاتحاد الاشتراكي)، على قدم وساق لعقد اجتماعات داخلية “سرية” من أجل اقتراح الأسماء التي ستخلف الوزراء الحاليين، الذين من المفترض أن يطالهم التعديل الحكومي.

وجدير بالذكر، أن هذه هي المرة الثانية بعد الزلزال الحكومي، الذي تسبب في إعفاء مجموعة من الوزراء بعد تعثر مشاريع الحسيمة منارة المتوسط، التي يشير فيها الملك إلى ضعف الأداء الحكومي الذي لم يستطع تنزيل النموذج التنموي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *