16:19 - 12 سبتمبر 2019

العوز والحاجة يدفعان بطفل إلى الانتحار بشفشاون

برلمان.كوم - الجيلالي الطويل

علم “برلمان.كوم”، من مصادر مطلعة، أن طفلاً في الرابعة عشر من عمره أقدم صباح اليوم الخميس 12 شتنبر، على وضع حد لحياته، بعدما قام بشنق نفسه بواسطة حبل، بالقرب من منزله المتواجد بدوار ميمون التابع ترابياً لإقليم شفشاون.

ورجحت ذات المصادر، أن يكون سبب إقدام الطفل على الانتحار بطريقة درامية دون ترك أي رسالة لأسرته، هو عدم قدرة عائلته على اقتناء الأدوات المدرسية له.

وكشفت المصادر نفسها، أن عناصر الدرك الملكي فتحت تحقيقا عاجلا في الموضوع، لمعرفة ملابسات وحيثيات هذا الحادث المؤلم، بعد أن تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات، لإخضاعها للتشريح الطبي.

وجدير بالذكر، أنه تم تسجيل عدد من حالات الانتحار بإقليم شفشاون، ما أدى بمجموعة من الجمعيات المدنية إلى المطالبة بإيفاد أطباء نفسانيين، ومحللين سوسيولوجيين، من أجل تحديد الأسباب التي تؤدي إلى الإقدام على مثل هذه العمليات المؤلمة للمنتحر وللأسرة وللمجتمع.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *