12:49 - 21 أكتوبر 2019

الـ “CMR” يعتمد إجراءات جديدة لصد المتلاعبين بصرف معاشات الموتى

برلمان.كوم: أنوار دحني

بعد تزايد حالات  التلاعب في  صرف معاشات التقاعد الخاصة بالأشخاص المتوفين، أطلق الصندوق المغربي للتقاعد مجموعة من الإجراءات الاستثنائية تتمثل في تغيير طريقة صرف معاشاهم لشهر أكتوبر بشكل استثنائي، تخص عملية مراقبة الحياة بالنسبة للمستفيدين من المعاشات التي يصرفها الصندوق لهاته الفئة، وحدد الصندوق تاريخ بداية تنفيذ هذه الاجرات ابتداءا من اليوم الاثنين 21 أكتوبر الجاري، للتأكد من أن المتقاعدين مازالوا على قيد الحياة.

مصادر عليمة قالت إنه تم إبلاغ المعنيين بالأمرعبررسائل بالبريد، بضرورة تقدم المعنيين بالأمرشخصيا لدى وكالاتهم البنكية من أجل استخلاص معاشهم، للتأكد من أنهم أحياء يرزقون، وذلك قبل 31 أكتوبر2019 في موعد لا يتجاوز30 نونبر 2019، وإلا سيعتبر المتقاعد ميتا وبالتالي سيحرم من صرف معاشه .

الهدف من هذه العملية، حسب ذات المصادر هو تفادي المخاطر المتعلقة بأداء المعاشات بدون حق، بعد اكتشاف استفادة أشخاص من معاشات التقاعد بعد وفاتهم، حيث تبين أن بعض أقارب هؤلاء الأشخاص يواصلون استخلاص مبالغ المعاشات دون التصريح بوفاة المتقاعدين، ما يجعلهم مهددون بالمتابعة القضائية من طرف إدارة الصندوق، أو استرجاع الأموال المستخلصة بطريقة غير قانونية.

هذا الاجراء خلق مجموعة من المخاوف لدى العديد من المستفيدين من رواتب التقاعد بالخصوص أولئك الذين يتواجدون خارج أرض الوطن رفقة أبناءهم أو الذين لا يستطيعون الحضور الى الأبناك لتسلم معاشهم نظرا لخطورة حالاتهم الصحية خصوصا الحالات التي لا يمكنها ترك المستشفى والتنقل خارجه فهل سيراعي الصندوق المغربي للتقاعد لمثل هذه الحالات الانسانية ؟؟ وكيف سيتعامل مع الحالات التي تتواجد خارج أرض الوطن؟؟

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *