استمعوا لبرلمان راديو

14:39 - 9 يونيو 2021

الـ”PPS” يدعو لعدم الالتفاف حول الأسباب الحقيقية للأزمة الإسبانية المغربية

برلمان.كوم

عبر المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، عن تطلعه إلى أن تجسد خلاصات تقرير النموذج التنموي الجديد مُقدمةً لــِرَجَّةٍ إصلاحية قوية، في أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، وانطلاقةً جديدة لبلادنا في السَّعْيِ المُـتلازم والمُـترابط نحو التنمية والديموقراطية، كما كَــرَّسَهُ دستور 2011.

وجدد المكتبُ السياسي، في بلاغ صادر اليوم الأربعاء توصل “برلمان.كوم” بنسخة منه، التعبير عن أمله في أن تُــشكل هذه المرحلة لحظةً وطنيةً وتعبوية تُـــعَــزَّزُ بضخ نَفَسٍ ديموقراطي جديد ببلادنا، من خلال توسيع فضاء الحريات الفردية والجماعية، بما يُعيد الثقة والمصداقية، وبما يضمن مُصالحة المُجتمع مع الشأن العام.

ولم يفوت حزب الـ”PPS ” الفرصة دون الوقوف عند مستجدات أزمة العلاقات الإسبانية المغربية، حيث استهجن المكتبُ السياسي سَـعـيَ بعض الأوساط الإسبانية توظيف هجرة القاصرين، والتي عبر بشأنها المغربُ عن موقفٍ إيجابي وواضح، في صرف الانتباه عن الأسباب الحقيقية للأزمة السياسية الثنائية، والناجمة عن تَنَـكُّرِ إسبانيا للثقة المغربية، وعن إساءتها الجسيمة لمبادئ وقيم التعاون وحُسن الجوار.

وأعرب المكتب السياسي بهذا الخصوص، عن خيبة أمله ورفضه لسعي بعض الأوساط في البرلمان الأوروبي نحو استعمال موضوع الهجرة السرية عموماً، وخاصة هجرة القاصرين، وإقحامه في هذه الأزمة الثنائية الخالصة، معتبرا أنَّ مثل هذه المناورات غير المُجْدية لن تُساهم في توطيد علاقات أوروبا بالمغرب. كما أنها لن تُــثْــنِــيَ المغرب عن مواصلة الدفاع على تحصين وتثبيت وحدته الوطنية والترابية، ولن تُعفي أبداً إسبانيا من ضرورة تَحَــمُّــلِ مسؤوليتها الأصلية في هذه الأزمة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *