استمعوا لبرلمان راديو

10:55 - 12 مايو 2021

القضاء يضع الرئيس الموريتاني السابق تحت الإقامة الجبرية

برلمان.كوم

أفادت تقارير إعلامية موريتانية، أمس الثلاثاء، بوضع الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز تحت الإقامة الجبرية في منزله بالعاصمة نواكشوط.

وذكر موقع “صحراء ميديا” أن القضاء الموريتاني وضع ولد عبد العزيز تحت الإقامة الجبرية، وذلك في إطار التحقيق الذي يخضع له حول تهم فساد وجهتها له النيابة العامة شهر مارس الماضي.

وأوضح المصدر أن القرار ألزم ولد عبد العزيز بعدم مغادرة بيته في مقاطعة لكصر، إلا بإذن مسبق من قطب التحقيق، أو لضرورة دينية أو صحية.

الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، مثُل أمام النيابة العامة، لاستكمال التحقيق معه حول تهم وجهتها النيابة العامة له أبرزها تبديد ممتلكات عمومية، واستغلال النفوذ، وإساءة استغلال السلطة، وغسيل الأموال، والإثراء غير المشروع.

وخلال مثوله أمام قطب التحقيق، رفض ولد عبد العزيز الإجابة عن أسئلة المحققين، وتمسك بالمادة 93 من الدستور الموريتاني التي تمنحه حصانة مطلقة من المساءلة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *