12:00 - 7 سبتمبر 2019

المؤتمر الثامن للشبيبة الاشتراكية.. رهانات كبرى وعمل على إعادة الثقة للعمل السياسي الشبابي

برلمان.كوم - أنوار دحني

تحت شعار “الشباب وتكريس الخيار الديمقراطي”، انطلقت  أمس الجمعة 6 شتنبر، الجاري بالمركب الدولي مولاي رشيد للشباب والطفولة ببوزنيقة أشغال المؤتمر الوطني الثامن للشبيبة الاشتراكية.

المؤتمر عرف حضور مجموعة من الوجوه السياسية ووزراء سابقين عن حزب التقدم والاشتراكية و بعض الضيوف من شبيبات أحزاب أخرى حليفة .

و يشارك في مؤتمر  الشبيبة الاشتراكية حوالي 700 شابة وشاب يمثلون أزيد من 40 إقليما بمختلف جهات المغرب، حيث سيتم على مدى 3 أيام تنظيم جلسات وندوات  بالإضافة إلى إعادة هيكلة الشبيبة وانتخاب كاتبها العام الجديد.

وتتنافس أربعة أسماء على الكتابة العامة للشبيبة الاشتراكية، ويتعلق الأمر بكل من رشيد بوخنفر، وإسماعيل الحمراوي، ويونس سيراج، وعادل الجوهري.

و في تصريح  لموقع “برلمان.كوم“، قال نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، “إن المؤتمر هو مناسبة للوقوف على مسار هذه المنظمة في ظل الأوضاع العامة لشبابنا”، مضيفا، أن “المشوار الذي دام أزيد من 40 سنة كان لي شرف أن تحملت المسؤولية الأولى في هذه المنظمة”.

وأضاف بنعبد الله ” أن المنظمة تظم كفاءات مختلفة من جميع أقاليم الوطن كلها متعطشة من أجل الدفاع عن الوطن، من أجل مزيد من فرص الشغل للشباب، لتنمية البلاد، ومن أجل قيم المساوات والعدالة الاجتماعية والمجالية “.

من جانبه قال جمال كريمي بنشقرون، الكاتب العام الحالي للشبيبة الاشتراكية، إن المؤتمر محطة تنظيمية أساسية، لفتح النقاش القوي  من أجل التأكيد على عمل الشبيبة الاشتراكية وقوة الشباب التقدمي، وكذا الوقوف عند مطالب الشباب المغربي.

وأكد بنشقرون أن هناك مجموعة من الرهانات الكبرى التي تنتظر مؤتمر الشبيبة، وعلى رأسها مناقشة الفعل السياسي، وما مدى إمكانية استعادة الثقة في الممارسة السياسية، خصوصا بالنسبة للشباب.

وأبرز الكاتب العام الحالي للشبيبة الاشتراكية، أن التحدي يكمن في خلق مصالحة للشباب مع الفعل السياسي، وتشجيعه على المشاركة في الحياة السياسية، مبرزا أن الجميع مدعو للمشاركة في هذا النقاش الوطني للخروج من الأزمة ومن حالة فقدان الثقة .

وأضاف المتحدث، أنه “على الدولة أن توفر الامكانيات اللازمة وأن تعزز بنيات الاستقبال حتى نتمكن من لعب دورنا الأساسي كمنظمات شبابية رسالتها زرع الثقة السياسية للشباب بدفعه الى المشاركة السياسية”.

جدير بالذكر أن أشغال المؤتمر الوطني الثامن للشبيبة الاشتراكية  انطلقت  أمس الجمعة 6 شتنبر تحت شعار “الشباب وتكريس الخيار الديمقراطي”، وستستمر إلى غاية الأحد 8 شتنبر الجاري، حيث سيتم على مدى 3 أيام تنظيم مجموعة من الجلسات والندوات والأنشطة فضلا عن انتخاب الكاتب العام الجديد للشبيبة الاشتراكية لتدبير الأربع سنوات القادمة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *