المحامون يشلّون الحركة بمحاكم الجزائر بسبب القانون الضريبي الجديد ويؤكدون استمرار معركتهم حتى إسقاطه

استمعوا لبرلمان راديو

17:00 - 13 يناير 2022

المحامون يشلّون الحركة بمحاكم الجزائر بسبب القانون الضريبي الجديد ويؤكدون استمرار معركتهم حتى إسقاطه

برلمان.كوم - خالد أنبيري

شلّ المحامون الجزائريون اليوم الخميس، الحركة بمحاكم البلاد، بعدما خاضوا إضرابا مفتوحا احتجاجا على التعديلات التي همّت النظام الضريبي الجديد المدرج في قانون المالية لسنة 2022 بالجزائر.

وقد سبق للاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين، أن قرر نهاية الأسبوع المنصرم، خوض إضراب مفتوح خلال الجمع العام الاستثنائي المنعقد بمدينة قسنطينة.

وقال إبراهيم طايري رئيس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين في تصريحات صحفية، إن “السلطات المعنية وعلى رأسها وزير المالية، هي من تتحمل كل التداعيات التي ستقع على مستوى الجهاز القضائي، مضيفا أن المواطن المتقاضي متضرر في نهاية المطاف إلى جانب المحامي.

وأضاف ذات المتحدث تعليقا على التعديلات التي لحقت القانون الضريبي الجديد قائلا: “هناك تمييز بين الخاضعين للضريبة وإجراءات بيروقراطية غير فعالة ومرهقة للمحامين، مضيفا أن الضريبة من المصدر هو الأساس والمطلوب وفقط.

وأكد إبراهيم طايري أن ما أسفرت عنه الجمعية العامة الاستثنائية بقسنطينة لارجعة فيه، والمحامون قرروا استعمال آخر أوراقهم وبعد غلق سبل التفاوض، مشددا على أن أصحاب البذلة السوداء سيمضون في الإضراب إذا لم تتدخل السلطات، خصوصا وأن الاتحاد وجه نداء لرئيس الجمهورية والوزارات المتداخلة في الموضوع للوقوف على المطالب المشروعة للمحامين.

يشار إلى أن التعديلات في القانون الضريبي الجديد التي دفعت بالمحامين لشن الحركة بمحاكم الجزائر، تتضمن زيادات ضريبية بلغت نسبتها 35 بالمئة على جميع المهن الحرة من بينها المحاماة بعدما كانت في حدود 12 بالمئة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *