11:08 - 5 مارس 2015

المخرج محمد الكغاط: فيلم “رهان” هدية لكل امرأة مغربية في عيدها العالمي

برلمان.كوم

أكد المخرج محمد الكغاط بأن خروج فيلمه الجديد “رهان” إلى القاعات السينمائية يوم أمس الأربعاء، يعد هدية لكل امرأة مغربية في عيدها العالمي، مضيفا في تصريح خص به موقع “برلمان.كوم” كون هذا العمل يأتي في مرحلة تعرف فيها السينما المغربية طفرة يجب الاعتراف بها، مما كان له الأثر الكبير على إحاطة “رهان” بكل المقومات التي تجعل منه قيمة إضافية حقيقة لريبرتوار الفن السابع المغربي، ولو أنه لم يخف استياءه من مشكل قلة دور العرض وما يطرحه من عراقيل أمام تطور الصناعة السينمائية المغربية، موضحا بأنه وعلى الرغم من العدد المعلن لعدد القاعات، فإن ذلك لا يعكس حقيقة جاهزيتها جميعها لاستقبال المتفرجين.

ومن جهة أخرى، أبدى الكغاط سعادته لاشتغاله إلى جانب الممثل والمخرج محمد نظيف الذي اعتمر من خلال هذا الفيلم قبعة المنتج، مستطردا بأن جميع الممثلين والممثلات كانوا في المستوى المطلوب، الأمر الذي عكسته ردود فعل المتتبعين للعرض ما قبل الأول يوم الاثنين الماضي.

unnamed (1)

وفي جوابه عن الفكرة المحورية التي يتأسس عليها هذا الشريط الذي صور بين مدينتي الدار البيضاء وإفران، يقول الكغاط بأنها تركز على “تخاطيرة” بين صديقين يراهن أحدهما الآخر على أمر تناوله وجبة عشاء رفقة ممثلة سينمائية مشهورة على الرغم من فارق المستوى الاجتماعي والثقافي الذي يفصل بينهما، ومن هناك تتناسل أحداث الشريط في قالب رومانسي كوميدي مشوق.

ملفتا إلى أن من بين أبرز الأسماء المشاركة هناك أسماء الخمليشي ومراد الزاوي وربيع القاطي وإيمان المشرفي، بالإضافة إلى محمد حراكة ورشيدة المسعودي، والذين أغنوا توالي الأحداث إلى جانب أدوار الممثلين الرئيسيين، مع مشاركة شرفية لكل من رشيد الوالي ومحمد عاطر.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *