برلمان.كوم - المطبخ المغربي عراب تراث حضاري متجذر
21:00 - 16 مايو 2019

المطبخ المغربي عراب تراث حضاري متجذر

برلمان.كوم

يعد المطبخ المغربي واحدا من أهم عوامل الجذب السياحي للمملكة، فبفضل تنوعه الغني الذي يمزج بين الطبخ العربي والإفريقي واليهودي والأمازيغي وحتى الأندلسي، حظي بمكانة وحضور في العديد من الفنادق والمطابخ  العالمية، لما له من إشعاع انعكس إيجابا ليجعله يتبوأ المركز الأول عربيا وإفريقيا سنة 2019.

ويعتبر المغاربة من بين الشعوب المولوعة بالطبخ والتوابل أو البهارات، وهو ولع قديم متوارث عن الأجداد، إذ حافظ هذا المطبخ على هويته حتى حقق شهرة عالمية بفضل عوامل الهجرة والسياحة، الأمر الذي دفع للإستثمار فيه وتسويقه عالميا، وفي هذه المقالة ارتأى “برلمان.كوم” مشاركتكم أبرز 7 أكلات شعبية بصمت المطبخ المغربي و وصل صداها إلى العالمية.

الكسكس

طبق الكسكس من الأكلات الشعبية المرتبطة بالمغرب العربي ولها تاريخ ضارب في القدم، “كسكسو” أو “الكسكسي” يعد بطرق مختلفة حسب كل منطقة، وفي المغرب فإن الطبق يعد أكلة أسبوعية تجتمع حولها العائلات كل يوم جمعة، وهناك أنواع عدة في تحضير الكسكس المغربي مثل “سكسو سبع خضاري” غالبا ما يكون باللحم أو الدجاج و “سكسو بالبصل والزبيب” بمرق الدجاج و”سكسو بالسمك” الذي تتميز به  المدن الساحلية المعروفة بصيد الأسماك وكسكس برأس الخروف والكسكس بالبرقوق الأسود المعسل.

الطاجين

يتميز المطبخ المغرب دون سواه بإعداد هذه الأكلة التي استمدت تسميتها من الطبق نفسه، أي أن الطاجين هو الوعاء الذي تطبخ فيه الأكلة، وهو عبارة عن إناء من قاعدة دائرية وغطاء في شكل قبة يتم وضع فيه الخضروات مرفوقة باللحم أو السمك أو الدجاج مع بعض الزبيب واللوز أو البرقوق الأسود -حسب الاختيار- بطريقة تصر الناظرين ليتم بعدها إضافة المرق المنكهة بالتوابل التي تضيف للطبق لذة وشهية لا مثيل لهما. ويكمن سر طهي الطاجين بالأساس في طبخه على نار هادئة  لساعات طوال حتى تطبخ الخضراوات واللحم، وتمتزج بالمرق لتصبح نكهته لذيذة، أو طبخه على “الفاخر” أو مايعرف بالمجمار.

الطنجية

أشهر الأكلات في مدينة مراكش الحمراء خصوصا في فصل الشتاء، إذ لا يمكن لأي شخص زيارة المدينة دون تذوق هذا الطبق التقليدي، والطنجية هي الأخرى وعاء أو قدر من الفخار توضع فيه قطع اللحم الصغيرة مع التوابل والثوم المدقوق وقدر من الماء وتحرك المكونات حتى تمزج  وتقفل بواسطة ورق سميك فيه ثقب صغير لترسل بعد ذلك إلى الفرن العمومي لتطهى في الرماد الساخن، وعادة صاحب الفرن هو الذي  يعرف كيفية طهي الطنجية والمدة اللازمة لذلك.

البيصارة

هي أكلة شعبية مشهورة بالخصوص في المناطق الشمالية و الشرقية من المغرب وتحضر أساسا من الفول أو الجلبانة. ويمكن تقديمها في صحن فيما يختار العديد من محبيها تقديمها على شكل شربة توضع في “الزلايف” ويشترط في هذه الأكلة أن تخلط بزيت الزيتون مع إضافة القليل من “الكمون” و”السودنية” (الحار)، ويسميها الشباب من منطقة الشمال بـ”الدجاج المطحون”  ربما لتشابه نكهتهما.

الرفيسة “العمية”

الرفيسة العمية  طبق شعبي مغربي محض، تحضر بما تبقى من خبز جاف يخلط مع البصل و العدس والتوابل…والمعروف على هذه الأكلة لذتها وبساطة مكوناتها، وقد يضاف إليها لحم الدجاج أو لحم فراخ الحمام وتقدم  إما في “القصرية” أو صحن.

البسطيلة

البسطيلة هي طبق أمازيغي عادة ما يكون بالدجاج واللوز أو بالسمك، ويعتبر أكلة وطنية ورمز من رموز المطبخ الأندلسي الذي أحضره الأندلس معهم إلى المغرب يقدم كطبق رئيسي خصوصا في المناسبات السعيدة كالأفراح والولائم، والبسطيلة هي اسم لورق رقيق جداً من العجين يسمى ورق البسطيلة، ويطلق عليه اسم الورق في المغرب، وهي في الأصل عجينة الفيلو أو الجلاش.

الحريرة

هي شربة شعبية مغربية تعد إحدى ركائز المطبخ المغربي، وتدل على موروث أجدادهم، ارتبطت بشهر رمضان الكريم، حيث تجدها على موائد إفطار غالبية الأسر المغربية لما تحتويه على فوائد كثيرة لا تحصى، و احتوائها أيضا على أصناف كثيرة من الخضروات.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *