11:26 - 10 أبريل 2021

المعطي منجب، بئس النموذج

برلمان.كوم

طال بنا العمر حتى راينا اناسا لا يربطهم بالبشر الا ثنائية الارجل (bipedes). هذا المدعو المعطي منجب الذي اصبح مناضلا فذا هكذا يقام له ويقعد وبدون مقدمات وبدون تاريخ نضالي يذكر، اللهم ما اعلنه صك الاتهام من كونه يناضل في اموال الجمعيات التى اءتمنته على مساهماتها السخية فحولها الى حساباته الخاصة وحساب زوجته و اخته وعاث في العقار الخاص فسادا. هذا المعطي الذي اصبح باحثا فذا وهو الذي لا يعرف له المجتمع البحثي ( la (communauté scientifique اى مساهمة او اي نشرات علمية في مجال تخصصه او في غيره، إذ ان الحصول على درجة الدكتوراه لا تخول الفرد ان يصبح باحثا اذا لم يعزز هذا المستوى الأكاديمي ببحوث ونشرات ومقالات وكتب يتم نشرها في مجلات علمية رصينة ومعترف بها. وهكذا أصبح في غفلة من الجميع مناضلا لا يشق له غبار وباحثا تشراب له الاعناق ويسيخ السمع له ولما يقوله لما له من صدقية علمية.

المناضل الشريف يامعطي هو من لا يكذب فيقول انه مضرب عن الطعام وهو ياكل خلسة وهو سيد نفسه لا يتحكم فيه من اطراف خارجية فتفتي عليه الإضراب عن الطعام ويعلن الدخول فيه اسبوعا بعد اعلان هذه الاطراف. والمناضل يامنجب لا يسرق ويدعي الاستقامة. والان وبعد ان نلت عذرية النضال لقضاءك بضعة ايام في السجن اصبحت تفتي لرهطك من امثال الريسوني والراضي، المتهمين للتذكير بالاغتصاب وهتك عرض، بما عليهم فعله، اعتقادا منك ومنهم ومن يحرك هذه الخيوط ان الدولة المغربية اوهن من خيط العنكبوت حتى تخضع لهذا الابتزاز وغيره. على المندوبية العامة للسجون والنيابة العامة وجميع المتدخلين الصرامة مع امثال هؤلاء مع تتبع وضعهم الصحي وتمتيعهم بكافة حقوقهم كباقي نزلاء المؤسسات الإصلاحية بلا زيادة ولا نقصان. واذا وقع لهم مكروه بما اقترفته يديهما فذلك ما جناه المعطي عليهما فياله من مثال يحتذى، فقد فشل في النضال وفشل في البحث العلمي فقد يكلل سعيه للدفع بامثاله الى التهلكة بالنجاح. فبئس النموذج.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *