استمعوا لبرلمان راديو

10:34 - 20 سبتمبر 2021

المغاربة ينتظرون مبادرة أخنوش لتخفيض أثمنة المحروقات.. لكن الحل يأتي من بريطانيا

برلمان.كوم

في الوقت الذي ينتظر فيه المغاربة تدخل عزيز أخنوش رئيس مجموعة “أكوا” صاحبة العلامة التجارية إفريقيا غاز ورئيس الحكومة المعين، لتخفيض ثمن المحروقات، خصوصا بعد فشل حكومة حزب العدالة والتنمية في ذلك، جاء الحل من بريطانيا التي وضعت خططا لحماية السوق والمستهلكين من ارتفاع أسعار الغاز.

وبهذا الخصوص، قال وزير الأعمال البريطاني كواسي كوارتنغ، يوم أمس الأحد، بعد اجتماع مع رئيس هيئة تنظيم الطاقة (أوفجيم)، إن “لدى بريطانيا خططا لحماية السوق والمستهلكين من ارتفاع أسعار الغاز العالمية”.

وأوضح كوارتنغ في تدوينة نشرها على تويتر، حسب ما نقله موقع ”العربي الجديد” الإخباري “إذا فشل أحد الموردين، فستضمن أوفجيم استمرار إمدادات الغاز والكهرباء للعملاء من دون انقطاع”.

وأضاف أنه التقى أيضاً مع الرئيس التنفيذي لشركة “سي إف إندستيريز”، أكبر مورد محلي لثاني أكسيد الكربون في البلاد، مردفا “ناقشنا الضغوط التي يواجهها القطاع وبحثنا السبل الممكنة للمضي قدما في تأمين الإمدادات الحيوية، بما في ذلك صناعات الغذاء والطاقة لدينا”.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن كوارتنغ أجرى محادثات عاجلة، يوم السبت الماضي، مع المسؤولين التنفيذيين في شركات “ناشيونال جريد” و”سنتريكا” و”إي.دي.إف” ومن المقرر عقد اجتماع مع جماعات الصناعة والمستهلكين في قطاع الطاقة اليوم الاثنين. 

وذكر المصدر نفسه، أن ارتفاع أسعار الغاز في بريطانيا، كما في بقية دول العالم، أدى إلى تسجيل أسعار قياسية في سوق الكهرباء، حيث تعتمد البلاد على محطات الطاقة التي تعمل بالغاز لتوليد ما يقرب من نصف الكهرباء، وفق تقرير سابق لصحيفة “ذا غارديان”.

ويأتي هذا، في الوقت الذي ينتظر فيه المغاربة مبادرة أخنوش للتدخل من أجل خفض أثمنة الغاز والمحروقات، الأمر الذي دفع المغاربة سابقا إلى مقاطعة شركاته خصوصا شركة إفريقيا.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *