16:30 - 29 ديسمبر 2018

المغاربة ينعشون الاقتصاد المحلي لمدينة سبتة المحتلة

برلمان.كوم-ل.ب

تحول المغاربة إلى زبائن مفضلين لدى مهنيي السياحة والخدمات والتجارة الإسبان بمدينة سبتة المحتلة. ففي خضم الاستعدادات لاستقبال الزوار برسم احتفالات أعياد الميلاد، طالب أرباب الفنادق والمطاعم والتجار السلطات الإسبانية بتسهيل وتبسيط إجراءات دخول المغاربة لتراب المدينة.

وذكرت بعض الجمعيات والمنظمات المهنية المحلية بسبتة أن للمغاربة فضل كبير في تنشيط الحركة الاقتصادية بهذا الثغر المحتل، وذلك استندادا إلى  المعطيات التجارية والسياحية بالمدينة،  والتي تؤكد  أن المواطنين المغاربة اللذين يدخلون إليها بغرض التسوق، يساهمون بشكل كبير في مداخيل النشاط السياحي وفي الرواج التجاري.

وعزت ذات المصادر ارتفاع أعداد المغاربة الذين يقصدون المدينة المحتلة في هذه الفترة، إلى وجود عروض تجارية مشجعة بأسعار منخفضة، نظرا للتخفيضات التي تشهدها أثمنة السلع والبضائع المعروضة للبيع بمختلف متاجر سبتة، بمناسبة بداية السنة الجديدة،  مضيفة أن  ذلك ينعكس بشكل ايجابي على الاقتصاد المحلي.

وللإشارة فإن  مدينة سبتة المحتلة تستقطب عشرات المئات من المواطنين المغاربة الوافدين عليها من المدن المجاورة، كالفنيدق والمضيق ومرتيل وتطوان وحتى طنجة، طيلة فترة التخفيضات “الصولد”  التي تنطلق في الأسبوع الثاني من يناير المقبل، ومن المتوقع أن تشهد إقبالا مكثفا خلال الأيام القليلة القادمة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *