3:00 - 23 فبراير 2018

المغرب والهند يتفقان على تحديد المشاكل المشتركة التي تعرقل البحث العلمي

برلمان.كوم

وقع المغرب والهند اتفاقية تهدف إلى تبادل المعلومات  اوالمراجع العلمية والتقنية، وتنظيم ندوات علمية ودورات مشتركة في مجالات ذات الاهتمام المشترك.

الإتفاقية التي وقعها يوم أمس الأربعاء بالرباط كل من الخلفاوي محمد مدير المركز الوطني للبحث العلمي والتقني عن الجانب المغربي و”خيا باتاشاريا” سفيرة الهند بالمغرب ممثلة للمجلس الهندي للبحث العلمي والصناعي عن الجانب الهندي،  تصبو، ووفق بلاغ توصل به “برلمان.كوم” إلى تحديد المشاكل العلمية والتقنية المشتركة ووضع وتنفيذ برامج بحثية مشتركة يمكن أن يترتب عليها تطبيق نتائج هذه البحوث في مجالات الصناعة و الزراعة.

وفي كلمة بالمناسبة ألقاها، خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، ذكر ببعض برامج التعاون القائمة مع الهند وبرامج التبادل الثقافي بين المملكة المغربية وحكومة جمهورية الهند وبعض الاتفاقيات المبرمة بين الجامعات المغربية والجامعات الهندية. داعيا إلى تعزيز علاقات التعاون بين البلدين والانفتاح على اللغة الهندية.

واستعرضت خيا باتاشاريا سفيرة الهند بالمغرب، بعض مجالات التعاون بين البلدين في الطاقات المتجددة والطيران وتبادل المعلومات والأمن الغذائي ودعت إلى ضرورة الاهتمام بالعلوم الاجتماعية من أجل تحقيق مزيدا من الانفتاح بين البلدين.

وأجرى الصمدي  على هامش هذا اللقاء مباحثات مع  السفيرة للاستفادة من التجربة الهندية في تطوير برامج الاستهداف المرتبطة بخدمات الدعم الاجتماعي لفائدة الفئات الهشة والفقيرة.

 

 

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *