17:30 - 25 يوليو 2019

المغرب ونيجيريا يتفقان على إتمام مشروع خط أنبوب الغاز الضخم في “وقت قياسي”

برلمان.كوم-ف.خ

من المرتقب أن توقع مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية والمغرب في الأيام القليلة القادمة، اتفاقا ثنائيا يهم مشروع خط أنابيب الغاز الذي من المنتظر أن يربط نيجيريا بالمغرب، وفق ما ذكرته وسائل إعلام نيجيرية، مشيرة إلى أن الدولتين اتفقتا على تسريع الاتفاق الثنائي لخط أنابيب الغاز.

وذكرت ذات المصادر، أن مالام كايري، المدير الإداري للمجموعة النفطية، كشف أثناء استقباله لموحى أوعلي تاكما، سفير المملكة المغربية المعتمد لدى نيجيريا، أن مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية والمغرب سيوقعان قريبا اتفاقا ثنائيا يهم مشروع أنابيب الغاز “في وقت قياسي”.

وأوضح مالام كايري، يضيف ذات المصدر، أن شركة النفط الوطنية النيجيرية وافقت على شروط مذكرة التفاهم وملتزمة بتفعيلها في الوقت المحدد، مظهرا حرص الرئيس النيجيري محمدو بوهاري، على تقوية العلاقات الخارجية لبلاده وتوسيع التعاون بين الدول الإفريقية، خصوصا على مستوى الممرات الاقتصادية للقارة السمراء.

وكانت المديرة العامة للمكتب المغربي للمحروقات والمعادن، أمينة بنخضرة قد كشفت في وقت سابق، أن مشروع خط أنبوب الغاز الذي سيربط المغرب بدولة نيجيريا وصل إلى مراحل متقدمة، مشيرة إلى الانتهاء من المرحلة الأولى المتعلقة بدراسة الجدوى في مارس 2019، ثم الشروع في المرحلة الثانية التي ترتبط أساسا بالدراسة المدققة للمشروع.

ويذكر أن صحيفة “الغارديان” النيجيرية، كانت قد أشادت بالمشروع في مقال سابق لها، مشيرة إلى أن إنشاء الخط يعتبر “مشروعا رائدا” يمثل التعاون بين بلدين يطمحان إلى أن تعم فائدة تعاونهما المنطقة برمتها.

جدير بالذكر أن مشروع خط أنابيب الغاز، الذي سينطلق من نيجيريا ثم بنين والتوغو وغانا والكوت ديفوار(ساحل العاج) وليبريا، مروراً بسيراليون وغينيا وغينيا بيساو وغامبيا والسينغال ثم موريتانيا، وصولا إلى المغرب، صودق عليه خلال زيارة قام بها الملك محمد السادس إلى نيجيريا في دجنبر 2016.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *