12:32 - 7 أغسطس 2019

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يسلط الضوء على السينما المغربية في دورته المقبلة

برلمان.كوم-ه ب

يسلط المهرجان الدولي للفيلم بمراكش الضوء على السينما المغربية، في الدورة الـ18، المقامة في الفترة الممتدة ما بين 29 نونبر و7 دجنبر 2019، حسب ما أعلنته الإدارة المكلفة في بلاغ أصدرته اليوم الأربعاء.

وأكد المنظمون، أنه سيتم تخصيص مكانة مركزية للسينما الوطنية بفقرة تحمل عنوان “بانوراما السينما المغربية”، التي من المرتقب أن تعرض مجموعة من أهم أفلام المؤلفين المغاربة لسنة 2019، مؤكدين بالقول “فقرة لإحدى اللحظات القوية والمنتظمة التي لا محيد عنها في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، والسينما المغربية ستكون حاضرة في الفقرات الرئيسية للمهرجان”.

وذكر المصدر ذاته، أن هذه الفقرة عرفت في السنة الفارطة تجاوبا واستحسانا كبيرين من قبل الجمهور، وجذبت اهتمام المهنيين الأجانب وممثلي الصحافة الدولية، مشيرا إلى أن مؤسسة المهرجان، كانت قد استضافت، بهذه المناسبة، العديد من مديري البرمجة في عدد من أكبر المهرجانات الدولية، الذين اكتشفوا عدة إنتاجات وطنية.

وسيشارك فيلم مغربي في المسابقة الرسمية، حسب نفس البلاغ، ولم يحدد اسمه إلى أن يتم الكشف عن الأشرطة المشاركة في هذه المسابقة في بداية نونبر المقبل، ليتم الإعلان رسميا عن لائحة الأفلام.

وارتأت إدارة المهرجان أيضا، أن تعرض في فقرة “الحفلات الساهرة” الشريط المغربي “آدم” لصاحبته مريم التوزاني، زوجة المخرج المثير لـ”الجدل” نبيل عيوش، الذي قدم في عرض أول بالدورة الأخيرة لمهرجان “كان”، وأثار استحسان المتواجدين هناك. كما سيتم عرض شريط مغربي ضمن فقرة “السينما بالوصف السمعي” الخاصة بضعاف البصر، وهي الفقرة التي تمثل جانبا من الالتزام الاجتماعي الذي تتشبث به مؤسسة المهرجان بقوة.

كما ستتاح لرواد منصة جامع الفنا الفرصة لاكتشاف أحد الأفلام الناجحة جماهيريا، بحضور فريق الشريط، وسيتم الاحتفاظ هذه السنة أيضا بفقرة “ورشات الأطلس”، وهي مبادرة تم إطلاقها في 2018 لصالح المهنيين من المغاربة وأبناء منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأكد المنظمون أنه وعلى غرار كل سنة منذ انطلاق المهرجان، سيتم تكريم شخصية سينمائية مغربية كبيرة، وستكون الدورة فرصة لتسليط الضوء على فيلموغرافيا طبعت تاريخ السينما الوطنية، وإطلاع الأجيال الجديدة على غنى الإرث السينمائي المغربي.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *