22:29 - 14 أغسطس 2019

الهيئة العليا للانتخابات التونسية… تقبل 26 طلب ترشّح للاستحقاق الرئاسي ضمنهم امرأتان

برلمان.كوم - أ.د

في جديد الانتخابات الرئاسية التونسية، قالت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس أنها قبلت في مرحلة أولية 26 طلب ترشح للانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة في 15 شتنبر، ورفضت 71 طلبا.

وأضاف رئيس الهيئة “نبيل بفون” إنه يمكن لمن رُفضت طلباتهم أن يقدّموا التماسا اعتبارا من 15 غشت على ان تعلن القائمة النهائية للمرشحين لهذا الاستحقاق في 31 غشت من الشهر الجاري.

ومن بين الترشيحات التي رفضتها الهيئة طلب ترشّح “منير بعتور” الذي يطرح نفسه مدافعا عن حقوق المثليين، علما أنه لا يلقى إجماعا في صفوفهم.

ويفرض القانون على المرشّحين جمع تواقيع عدد من النواب ورؤساء المجالس البلدية والناخبين في عشر دوائر انتخابية على الأقل.

ومن بين المرشّحين الذين قُبلت طلباتهم امرأتان هما وزيرة السياحة السابقة سلمى اللومي، وعبير موسي الأمينة العامة لـ”الحزب الدستوري الحر”.

و أضاف المصدر ان ترشيحات أخرى رفضت لعدم توفر الضمانة المالية المحددة ومقدارها عشرة آلاف دينار (3200 أورو).

كذلك قُبلت طلبات ترشّح قطب الأعمال والإعلام نبيل القروي الذي يعد منافسا قويا لرئيس الحكومة يوسف الشاهد مرشح حزبه “تحيا تونس”.

ومن المقرر أن تجرى الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التونسية في 15 شتنبر2019، أي أن الحملة الانتخابية الرئاسية ستمتد من 02 شتنبر الى غاية 13 من نفس الشهر.

وتم تقريب موعد الاستحقاق الرئاسي الذي كان مقررا بادئ الأمر نهاية هذا العام إلى 15 شتنبر بعد وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي، أول رئيس تونسي منتخب ديموقراطيا بالاقتراع العام، والذي توفي في 25 يوليوز عن 92 عاما.

ويتولى حاليا رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر مؤقتا مهام الرئاسة.

ويشكل الاستحقاقان الرئاسي ومن بعده التشريعي المقرر في الخريف اختبارين كبيرين للمسار الديموقراطي في البلاد التي تواجه أزمات سياسية واقتصادية واجتماعية خانقة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *