15:33 - 21 مارس 2018

“الواد الحار” يلوث أكبر قناة لتزويد أكادير بمياة الشرب

برلمان.كوم

وجهت المصالح المعنية بالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قطاع الماء، على مستوى مدينة أكادير، رسالة تحذيرية إلى جهة سوس-ماسة، تحذر فيها من خطر تلوث القناة الرئيسية التي تنقل المياه الصالحة للشرب إلى مدينة أكادير انطلاقا من محطة التخزين المتواجدة بمنطقة “تامري” شمال مدينة أكادير.

الخبر الذي أوردته يومية “المساء” في عدد اليوم الأربعاء، كشف أن المعطيات المتوفرة، أوضحت أن المياه العادمة القادمة من أحد المركبات السياحية الموجودة بالجماعة الترابية تغازوت، أصبحت تصب في القناة عند المنطقة التي تسمى “أبودا”، على اعتبار أن القناة الرئيسية القادمة من سد مولاي عبد الله تخترق تراب جماعة تغازوت على طول الطريق الرابطة بين أكادير اتجاه الصويرة.

وأضافت ذات المصادر، أن المركب السياحي تديره سيدة من جنسية فرنسية، سبق وأن تلقت رسالة من الجماعة الترابية تغازوت، من أجل إيجاد حل للمياه العادمة القادمة من هذا المخيم السياحي، وقامت هذه الأخيرة بإنشاء محطة للمعالجة، إلا أن كميات المياه العادمة التي يتم إنتاجها تفوق الطاقة الاستيعابية لهذه المحطة، حيث يتوجه الفائض نحو القناة الرئيسة للمياه الصالحة للشرب.

هذا، وحذرت مصادر متتبعة للموضوع من خطر التلوث، ما من شأنه أن يتسبب في كارثة إنسانية غير مسبوقة مع اقتراب المواسم الحارة، كما نبهت إلى الطريقة السلبية التي تعاملت بها مصالح الولاية مع الرسائل الرسيمة التي تلقتها من الجماعة الترابية لتغازوت، وكذا المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ـ قطاع الماء.