14:54 - 12 أغسطس 2019

الوديع تطلق النار على بنكيران بسبب القانون الإطار

برلمان.كوم: الجيلالي الطويل

أطلقت المحامية والحقوقية أسماء الوديع، النار على كل من عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، وأحمد الريسوني، الرئيس السابق لحركة التوحيد و الإصلاح، بسبب رفضهما القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتعليم.

ووصفت ذات المحامية في تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، رافضي القانون الإطار بـ”القومجيين الذين أوكلوا أنفسهم محامين باسم الشعب”، مشيرة إلى أنهم لا يمثلونها ولا يمثلون “جل أبناء الشعب”، على حد قولها.

وأشارت الوديع، في ذات التدوينة، إلى رفضها تدخل بنكيران والريسوني وغيرهم في “تقرير المصير”، موضحة أن أبناء الرافضين للقانون الإطار، لا يدرسون العلوم باللغة العربية، مردفة بالقول، “أتحداكم أن تدرسوا أبناءكم وأبناء أبنائكم العلوم باللغة العربية، وأن ترسلوهم للسعودية، ليبيا أو اليمن.. أو أن تتحدثوا معهم في البيت باللغة العربية”.

وجدير بالذكر أن القانون الإطار المتعلق بمنظومة التعليم، الذي ينص في أحد بنوده على تدريس العلوم باللغة الفرنسية، خلق أزمة داخل حزب “المصباح”، ماجعل بنكيران ينتفض ضده ويعتبره مساسا بمبادئ الحزب وبالهوية المغربية، وهذا ما أجج فرضية وجود تيارين داخل “البيجيدي”، أحدهما يقوده بنكيران والثاني يقوده العثماني.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *