الوسيط تكشف في تقريرها السنوي المرفوع للملك سخط المغاربة على الإدارة العمومية بالمملكة – برلمان.كوم

استمعوا لبرلمان راديو

18:02 - 26 يناير 2023

الوسيط تكشف في تقريرها السنوي المرفوع للملك سخط المغاربة على الإدارة العمومية بالمملكة

برلمان.كوم

أفادت مؤسسة الوسيط، بأنها تلقت العديد من الشكايات التي عبر من خلالها المواطنون عن موقفهم من بعض الممارسات التي اعتبروا أن فيها مساسا ببعض حقوقهم الارتفاقية المشروعة ومن بعض السلوكيات الإدارية التي أثارتها المؤسسة في السابق من تقاريرها.

وأوضحت المؤسسة في تقريرها السنوي لسنة 2023، المرفوع إلى الملك محمد السادس، أن هذه الشكايات تتعامل معها الإدارة في كثير من الأحيان بالتجاهل وعدم الجواب والاكتفاء بالسكوت الذي لا يعلن موقفا، ولا يمنح ولا يمنع حقا، مما يؤدي إلى تنامي درجة الاستياء لدى المعنيين بها، وإلى التأثير المباشر على صورة البرامج والسياسات والمبادرات المعلنة أو المتبعة.

وأشار التقرير إلى أن المؤسسة وهي تعالج مختلف تلك التظلمات والشكايات، تجد نفسها مضطرة، على غرار السنة الماضية (2020) إلى تجديد الدعوة إلى مختلف القطاعات الإدارية المعنية لإيلاء مزيد من العناية لسياسات القرب من المرتفقين والإنصات الجيد لمطالبهم والتجاوب مع اهتماماتهم باعتبارها مكونات أساسية لتقوية الثقة في المرفق العمومي، ورأب الصدع القائم بين الإدارة والمرتفق.

وأبرز التقرير، أن التقدم الملموس في علاقات الإدارة بالمؤسسة لا تعكسه دائما علاقة الإدارة بمرتفقيها التي لم ترق إلى درجة الارتياح، ومازالت تشوبها العديد من مظاهر التلكؤ في تنفيذ التوصيات، التي تستند إلى تعليلات مقنعة بمشروعية الحل الذي اعتمدته ومدى توافقه الواضح لمتطلبات العدل والإنصاف.

وأشارت إلى أن أهم تحد يواجهها في تدخلاتها هو حمل الإدارة على الانخراط في فلسفة الوساطة المؤسساتية، وبالتالي الاستجابة لانتظارات من يلجأ إلى خدماتها بإجراءات ميسرة وداخل آجال معقولة تراعي طبيعة الخدمة ودرجة ارتباطها بحاجيات المرتفقين.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *