استمعوا لبرلمان راديو

21:35 - 29 أكتوبر 2021

انطلاق الدورة الخريفية لموسم أصيلة الثقافي الدولي ال42 (صور)

برلمان.كوم-ياسين بن ساسي

انطلقت يومه الجمعة 29 أكتوبر 2021، الدورة الخريفية من موسم أصيلة الثقافي الدولي ال42، الذي تنظمه مؤسسة منتدى أصيلة، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، إلى غاية 18 نونبر المقبل، وذلك بعد تنظيم الدورة الأولى في الصيف، والتي خصصت للفنون التشكيلية.

وأكد محمد بن عيسى، الأمين العام لمؤسسة منتدى أصيلة، في تصريح لموقع “برلمان.كوم”، أن ما يميز هذه الدورة أنها لا تتم في فصل الصيف، لأن كل دورات جامعة المعتمد ابن عباد كانت تنظم في الماضي، خلال شهر غشت أو يوليوز.

وأوضح بنعيسى في تصريحه، أن هذا العام نظرا لانتشار فيروس “كورونا”، وأيضا لكثافة المواد التي تتضمنها كل المواسم، قررنا أن نقسم مواد الموسم إلى دورتين، دورة صيفية خصصنا لها كل نشاطات التي تتم في قطاع الفنون، خاصة الفنون التشكيلية، ودورة خريفية مخصصة لجامعة المعتمد ابن عباد المفتوحة.

وأضاف الأمين العام، أن مدينة أصيلة معروفة بأرض الحوار الحر والمسؤول، وأيضا هي أرض منفتحة على كل التوجهات.

من جانبه أكد المهدي بن سعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، في تصريح لموقع “برلمان.كوم”، أن منتدى اصيلة لديه أهمية رمزية لقضايا السلام والثقافة عبر العالم.

وأشار الوزير في تصريحه، إلى أن الثقافة لديها دور في قضايا السلام، ولديها رمزية في تقريب الشعوب والأراء، مؤكدا أن مثل هذه اللقاءات الثقافية نعتز بها.

وقال محمد ولد حناني سفير دولة موريتانيا بالمغرب، الذي يشارك في المنتدى لأول مرة، إنه جد مسرور لحضور الملتقى، مشيرا إلى أن موسم أصيلة فرصة لتبادل الأفكار فيما بين شخصيات مرموقة في المجال الثقافي والفني.

وتابع سفير دولة موريتانيا في تصريح لموقع “برلمان.كوم”، أن موسم أصيلة ملتقى يتيح الفرصة للمثقفين في العالم العالم العربي، لتبادل الأفكار مع المثقفين في باقي دول أفريقيا.

وانطلق عشية يومه الجمعة، برنامج الندوات، برسم الدورة الخريفية، بندوة افتتاحية بعنوان “المغرب العربي والساحل: شراكة حتمية؟”، شارك فيها مفكرين وباحثين من إفريقيا.

يشار إلى أن الدورة الثانية من موسم أصيلة، تستضيف ست ندوات، وذلك في إطار الدورة 35 لجامعة المعتمد ابن عباد المفتوحة. وستشهد الندوات حضورا عربيّاً وإفريقياً ودولياً لافتا، بمشاركة صفوة من الباحثين والمفكرين.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *