20:56 - 19 أغسطس 2019

انقطاع الماء والكهرباء يغضب الساكنة بإقليم زاكورة ويخرجها للاحتجاج

برلمان.كوم-الجيلالي الطويل

نظمت ساكنة كل من دواوير آيت سيدي علي، وايتيتاون، وآيت بلوك، مؤازرة من طرف ساكنة الدواوير الآخرى لتازارين إقليم زاكورة، بعد اليوم الإثنين 19 غشت الجاري، مسيرة سلمية احتجاجية، وذلك لأجل مطالب عادلة ومشروعة وهي الكهرباء والماء الصالح للشرب.

وفي هذا الصدد، قال محمد خلوفي، فاعل جمعوي، وحقوقي، بإقليم زاكورة، إن احتجاجنا وخروجنا إلى الشارع، كان بسبب معاناتنا مع الانقطاع المتكرر للماء والكهرباء الذي تعانيه هذه الدواوير، مشيراً إلى أنهم استنفذوا كل المساطر الإدارية، “بحيث راسلنا الجماعة عدة مرات، وكذا المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، والمكتب الوطني للكهرباء”.

وأضاف خلوفي، في تصريح لموقع “برلمان.كوم”، أن معاناتهم مع انقطاع الكهرباء يمكن “أن تتكرر لأكثر من 24 مرة في اليوم”، مردفاً، أن المكتب الوطني للكهرباء لجأ إلى حل ترقيعي، “يتمثل في تخفيف الضغط على الإنارة، وذلك بعدما قام بقطع الإنارة العمومية عن بعض الدواوير مما جعل الساكنة تتخبط في مشكل آخر”.

واسترسل خلوفي، في ذات الحديث، أن المنطقة “تتوفر على نسبة مهمة من المياه الصالحة للشرب، لكن المشكل يتجلى في سوء تدبير هذه الثروة، سيما وأن الخراطيم والبنى التحتية قديمة ومهترئة، ولا تستجيب لمعايير السلامة”، على حد تعبير ذات الفاعل الجمعوي.

ولم تقف معاناة الساكنة مع الماء والكهرباء فقط، بل تعدت ذلك لتصل إلى شبكة الهاتف والإنترنت، ما يدخل الساكنة في انعدام الحركة، وبالتالي في شبه عزلة عن العالم الخارجي، بسبب عدم التواصل مع الآخرين لا سواء هاتفياً أو عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وجدير بالذكر، أن ساكنة مجموعة من الدواوير بإقليم زاكورة، خرجت اليوم الإثنين إلى الشارع، في مسيرة احتجاجية سلمية، تندد بتردي خدمات الماء والكهرباء بالإقليم.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *