12:18 - 21 أكتوبر 2019

برلماني موال لشباط يجمد عضويته داخل الاستقلال احتجاجا على مؤتمر شبيبة الميزان

برلمان.كوم: أ.د

قال علال العمروي القيادي القيادي بحزب الاستقلال إن “حزب الاستقلال بمدينة فاس يتلقى منذ المؤتمر 17 طعنات متتالية من ظلم دوي القربى تنساق قيادات لأهواء ومناورات قلة من الماسكين بحطام مشروع متآكل وأناني أدى الى ما أدى اليه من أوضاع نعرفها جميعا كما يعرفها جميع المغاربة”.

وأضاف العمروي، أحد البرلمانيين الموالين للأمين العام السابق للحزب،حميد شباط، في رسالة احتجاجية وجهها إلى نزار بركة الأمين العام للحزب يعلن فيها “تجميد عضويته من كافة التنظيمات بالحزب احتجاجا  على ما أسماه الاقصاء المحبط لكل مكونات الحزب بمدينة فاس”.

وتابع العمروي في ذات الرسالة التي توصل برلمان.كوم بنسخة منها “أنه لا يملك الأدوات للنجاح في مختلف المسؤوليات التنظيمية التي تكلف بها محليا ووطنيا وأنه عاجز عن الدفاع على مناضلي حزبه وحقوقهم والوقوف في وجه الظلم والتهميش الذي يطالهم بدون موجب حق”.

جدير بالذكر أن سياق هذه الاستقالة جاء مباشرة بعد الاعلان عن نتائج المؤتمر الوطني 13 للشبيبة الاستقلالية  الذي انعقد ببوزنيقة في الفترة ما بين 18 و 20 أكتوبر الجاري، والذي شهد انسحاب 9 قيادات من أشغاله احتجاجا على طريقة انتخابه المكتب التنفيذي وأعضاء اللجنة المركزية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *