19:02 - 16 أغسطس 2019

بسبب 5G.. واشنطن تطارد “هواوي” الصينية داخل المغرب

برلمان.كوم: أ.د

علم “برلمان.كوم” من مصادر عليمة أن الولايات المتحدة الأمريكية تسارع الزمن من أجل إزاحة شركة “هواوي” الصينية من سباق الجيل الخامس في المغرب.

وحسب ذات المصادر، جرت اتصالات مع الجهات المغربية المنظمة لقطاع الاتصالات، مؤكدة أنه “حتى فاعلي الاتصالات أنفسهم تم التواصل معهم من خلال مساهميهم الرئيسيين”.

وأكدت ذات المصادر “أنه بالإضافة إلى إمكانية فرض سلة من العقوبات على الشركة  فالإدارة الأمريكية مستعدة لفعل أي شيء تجاه عملاق الهواتف الصينية”.

وبالإضافة إلى تلك الإجراءات، قالت ذات المصادر، إن القنوات الدبلوماسية وشبكات الضغط بين الرباط وواشنطن، تشتغل في هذا الشأن، حيث اتصلت الإدارة الأمريكية بالسفير المغربي لدى واشنطن بخصوص هذا الملف الذي يتابعه عن قرب المستشار الخاص للبيت الأبيض جون بولطون.

وبحسب خبراء  تسعى “هواوي” إلى انتزاع عقد مع المغرب، بحكم هيمنتها على مجال تقديم الخدمات والمعدات (اللواقط الهوائية الكبيرة وتجهيزات الشبكة الأساسية) لفاعلي الاتصالات الرئيسيين في المغرب (اتصالات المغرب، أورونج، إنيوي). ينضاف إلى ذلك الحلول المقاولاتية التي تقدمها والتجهيزات الهاتفية التي توفرها الشركة الصينية، التي حصدت مجموعة من العقود على المستوى الدولي لتقديم هذه الخدمة.

وحسب ما أكدته ذات المصادر فالمغرب يتعرض لضغط قوي من طرف واشنطن لإقصاء وإزاحة خدمة الجيل الخامس للأنترنت التي تقترحها الشركة الصينية التي تمتلك فيها هواوي حصة كبيرة من السوق، والتي ينوي المشغلون الثلاثة الرئيسيون في المغرب إطلاقها.

وتضيف المصادر، أن الولايات المتحدة تتمسك بحجتها فيما يتعلق بالشق الأمني “إذا كانت هواوي تدعي استقلالها التام عن الدولة الصينية، فمن المحتمل جدا أن يتم استغلال معداتها” وفقا لواشنطن، من قبل سلطات بكين لاعتراض الاتصالات لأغراض تجسسية.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *