استمعوا لبرلمان راديو

18:07 - 20 سبتمبر 2021

بعد الضجة.. نعمان لحلو وفرح الفاسي يفتحان النار على نجوم “ألو ماي ستار”

برلمان.كوم أجغاف خديجة

غزت تعاليق رواد مواقع التواصل الاجتماعي الساخرة، كل من الانستغرام و فيسبوك بعد عرض إعلانات تخص تطبيق “ألو ماي ستار”، الذي يعرض خدمات مكالمة النجوم المغاربة، بأسعار تتراوح مابين 800 درهم و 1500 درهم لبضع دقائق.

وفي تعليق على الموضوع، استنكر الفنان الموسيقي نعمان لحلو، بيع الصور أو الإهداءات للجمهور، عن طريق شركات مختصة، معتبراً أنها ثقافة مهينة للفنان المغربي والفن عموما.

وأشار لحلو في اتصال هاتفي لـ”برلمان.كوم”، إلى أن مثل هذه التطبيقات يمكن تفعيلها بمصر أو لبنان أو أمريكا، حيث تطغى ثقافة “النجومية”.

وغير بعيد عما عبر عنه الموسيقار نعمان لحلو، قالت الممثلة فرح الفاسي، في تصريح هاتفي لموقع “برلمان.كوم” أنه لايمكن مساومة الجمهور من أجل المحبة، واسترسلت قائلة “اتصلت بي مسؤولة بأحد الشركات لتتفاوض معي لقبول بيع التهنئات للمجمهور المغربي، وهو الأمر الذي رفضته لإيماني أن الجمهور لا يباع بالمال”.

وقالت الفاسي،” التطبيق يمكن اعتباره استغلال فظيع للجمهور من أجل كسب مبالغ مهمة بالرغم من الظروف الاقتصادية والاجتماعية التي يعرفها الجميع بسبب تفشي فيروس كورونا.

وختمت الفاسي تصريحها بالقول أن” أكبر نسبة من الجمهور المغربي، أحبونا عن طريق أعمالنا السينمائية والتلفزية، لذلك فضلت عدم التسجيل والدخول بالتطبيق.

سخرية و استنكار لم تقتصر فقط على رواد مواقع التواصل الاجتماعي، و إنما وصل إلى العديد من الشخصيات في مجالات مختلفة، كأمين رغيب الخبير في الأمن المعلوماتي واليوتيبور، الذي عبر ساخرا ”1500 درهم لربع ساعة انا ومنخلصهاش على راسي باش ندوي معاه”.

و من خلال التعاليق التي تم نشرها بمواقع التواصل الإجتماعي، أجمع الرواد على أن الفنان باتت قيمته مقترنة بمبالغ مالية تتراوح ما بين 400 درهم و1500، معتبرين أن حتى حبه وارتباطه بجمهوره الذي كان سببا يوما ما في شهرته ونجوميته أصبح مرتبطا بالمال.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *