11:47 - 22 مايو 2019

بعد القبلة الساخنة.. لبنى أزبال تعتذر من المغاربة وتُنْصِف نسرين الراضي

برلمان.كوم-هند بنرهو

خرجت الممثلة البلجيكية من أصول مغربية، لبنى أزبال، قبل قليل، عبر الصفحة الرسمية لزميلتها الممثلة نسرين الراضي، في مقطع فيديو تعتذر فيه عما صدر منها يوم أمس الثلاثاء، من تصرف غير أخلاقي بسبب القبل الساخنة على البساط الأحمر في مهرجان “كان”.

وقالت أزبال إنها لم تقصد الإساءة لا لنسرين ولا للهرجان ولا حتى للشعب المغربي، وأن ما قامت به هو تلقائي لحبها الشديد لنسرين والتي تعتبرها في مرتبة شقيقتها.

وأكدت لبنى أنها باغثت صديقتها بـ”البوسة”، ولم يكن لنسرين أي دخل أو علم بهذا السلوك طالبة من المغاربة أن يتفهموا الوضع وأن يسامحوها على ذلك.

وزاد خروج لبنى أزبال الموقف إحراجا، إذ لم يتقبل اعتذارها مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي حيث كتب البعض أنهما كانتا متفقتان وأن معالم الفرح والسعادة كانت واضحة على وجهيهما، بعيدا عما قالته أزبال في الفيديو قائلين “شرح الواضحات من المفضحات”.

وتوالت التعاليق السلبية بشكل كبير على الفيديوهات التي انتشرت بسرعة البرق على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي وثقت لحظة تبادل القبل بين المغربيتين أمام ما يزيد على 60 صحفيا كان متواجدا هناك.

يذكر أن لبنى ونسرين تشاركان في الدورة 72 من مهرجان “كان”، بفيلم يمثل المغرب تحت عنوان “آدم” لمخرجته المغربية مريم التوزاني زوجة المخرج المثير للجدل نبيل عيوش.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *