بعد تجديد دول مجلس التعاون الخليجي دعمها لمغربية الصحراء وخوفا من عزلة عربية لعمامرة يحل بالسعودية

استمعوا لبرلمان راديو

20:08 - 12 يناير 2022

بعد تجديد دول مجلس التعاون الخليجي دعمها لمغربية الصحراء وخوفا من عزلة عربية لعمامرة يحل بالسعودية

برلمان.كوم - خالد أنبيري

بعد تأكيد المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية على مواقفه وقراراته الثابتة الداعمة لمغربية الصحراء والحفاظ على أمن واستقرار المملكة المغربية ووحدة أراضيها، في بيانه الختامي للقمة ال42 لمجلس التعاون الخليجي التي انعقدت في الرياض يوم 14 دجنبر المنصرم برئاسة المملكة العربية السعودية، حلّ وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة اليوم الأربعاء، بالعاصمة السعودية ممثلا لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.


وأوضح بيان لوزارة الخارجية الجزائرية، أن هذه الزيارة تندرج في إطار تجسيد توجيهات قيادتي البلدين، وحرصهما على توطيد أواصر الأخوة والتعاون القائمة بين البلدين الشقيقين، مضيفا أنها تهدف أيضا إلى تعزيز التشاور والتنسيق حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصة مستجدات الأوضاع على الساحة العربية وضمان التحضير الجيد للاستحقاقات المقبلة للعمل العربي المشترك.

إن ما أثار الإنتباه في بيان الخارجية الجزائرية بخصوص هذه الزيارة، أنه لم يشر كما جرت العادة في بيانات مماثلة إلى قضية الصحراء المغربية، مما يفسر خوف الجزائر من ردة فعل السعودية وباقي دول مجلس التعاون الخليجي إن تجرأت الدبلوماسية الجزائرية على إثارة هذا الموضوع، خصوصا وأن هذه الدول دائما ما تعتبر كل القضايا التي تهم المغرب بمثابة قضاياها كذلك.


وتحدثت العديد من التقارير الإعلامية الجزائرية وكذا الدولية، أن زيارة لعمامرة ممثلا للرئيس تبون للسعودية جاءت من أجل تجنيب الجزائر عزلة عربية، بسبب افتعالها للنزاع حول الصحراء المغربية وتجرأها على المغرب في العديد من المرات، وكذا خوفها من سحب تنظيم القمة العربية المقبلة منها بعد محاولتها إقحام مشكل الصحراء المغربية فيها رغم أنها ليست ضمن النقط المزمع إدراجها في جدول أعمال هذه القمة.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *