17:30 - 11 نوفمبر 2019

بعد تعثر عدة مشاريع.. نشطاء بأكادير يطلقون عريضة عدم الرضا على أوراش بقيمة تناهز 30 مليار سنتيم

برلمان.كوم- ف خ

إثر تعثر العديد من المشاريع الكبرى بمدينة أكادير التي يسيرها حزب العدالة والتنمية، أطلق نشطاء مدنيون عريضة عدم الرضا عن أورش كبرى بقيمة تناهز 30 مليار سنتيم. ونظرا لتزامن إطلاق المبادرة التي وصفوها بـ”الرمزية” وعطلة منتصف الأسدس الأول من السنة الدراسية، تلقى النشطاء مئات الطلبات من ساكنة المدينة وخارج أرض الوطن يطالبون فيها بتمديد آجال التوقيع على العريضة.

وستستمر عملية جمع توقيعات على العريضة حتى يوم السبت 16 نونبر الجاري، لتجوب مواقع وأحياء المدينة، وستوجه نظائر منها لوالي جهة سوس-ماسة، ووزير الداخلية، ورئيس المجلس الأعلى للحسابات، ومؤسسة وسيط المملكة، ورئيس جماعة أكادير صاحبة المشروع، وفق ما أفاد به المشرفون على العريضة.

وأكد النشطاء في ندوة صحافية عقدوها، مساء السبت 8 نونبر الجاري، بحديقة ابن زيدون، أن الأشغال التي تباشرها مصالح جماعة أكادير التي يترأسها صالح المالوكي، عمدة المدينة عن حزب العدالة والتنمية، في الشوارع والملتقيات تشكو اختلالات، سواء من حيث الالتزام بآجال ومدة الأشغال أو من حيث طبيعة الأشغال التي تعثرت غير ما مرة.

وأكد المشاركون في ذات الندوة، أن المبادرة سترسخ ثقافة المساءلة والرصد والتتبع لما يجري من أجل مقاضاة جماعة أكادير، وحتى تكون درسا للمسؤولين، مشيرين إلى تواجد طرق تم إنجازها وهي غير مشمولة بالدراسة، كما تم إنجاز مشاريع من المال العام لأحد الخواص، “في الوقت الذي تغيب فيه الجماعة وترفض تقديم أية إفادات حول هاته المشاريع”.

وأضاف ذات المصدر، أن عريضة عدم الرضا بلغت رسالتها، والمسؤولون يعرفون ما يقع وما وقع، مؤكدين أن الجماعة يتعين عليها أن تتنازل عن صد كل المقترحات المقدمة لها، وأن تستمع لنبض الفاعلين والكفاءات “مادامت أنها تدعي أن الأشغال التي ستباشرها هي لعشرين سنة المقبلة، وحال شبكة التطهير المنطقة الصناعية سيكشف زيف الادعاء خلال السنوات القليلة المقبلة”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *