21:22 - 19 أغسطس 2018

بعد حضورهم لأنشطة بالجزائر..انفصاليون يعودون عبر مطار محمد الخامس بمبالغ مالية ضخمة

برلمان.كوم - يوسف الحياني

عادت مجموعة من انفصاليي البوليساريو، المقيمين بالأقاليم الجنوبية للمملكة، إلى المغرب، بعد مشاركتهم في أشغال “الجامعة الصيفية لأطر البوليساريو”، عبر مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، قادمين من الجزائر.

وكشف مصدر مطلع لـ”برلمان.كوم“، أنه، ومن أصل 33 انفصاليا سافروا إلى الجزائر، وصل 14 انفصاليا إلى مطار محمد الخامس يوم 16 غشت الماضي، قبل أن يتوجهوا إلى مدينة العيون خلال نفس اليوم، عبر رحلة للخطوط الملكية المغربية، فيما اتجه آخران هما محمد هالي وعدنان الزين على التوالي إلى مدينتي الرباط والداخلة.

ووفق نفس المصادر، فقد أسفرت عملية تفتيش حقائب المعادين للوحدة الترابية لدى وصولهم لمطار الحسن الأول بالعيون، عن اكتشاف مبالغ مالية، بلغت في المجموع 2700 دولار أمريكي، 20 يورو و1355 دينارا جزائريا، كما تم حجز عدة أقمشة وأغراض تحمل ألوان العلم الجزائري والجمهورية الوهمية، وكتيب تعليمات حول حماية الحسابات على فيسبوك من الاختراق ووثائق دعائية تروج للأطروحة الانفصالية، إلى جانب 5 شهادات تثبت مشاركة الانفصاليين في أشغال الجامعة المذكورة.

ووفق ذات المصدر، فقد رفض أحد النشطاء الانفصاليين، ويدعى خليهن الفاك، الخضوع لعملية التفتيش من طرف عناصر شرطة مطار الحسن الأول بالعيون، كما أقدم على تعنيف أحد الضباط ومحاولة تخريب المعدات المعلوماتية بالمطار، قبل أن يتم اعتقاله واقتياده إلى مقر مفوضية الشرطة، حيث تم وضعه تحت الحراسة النظرية بتعليمات من وكيل الملك بالعيون، في انتظار تقديمه إلى العدالة.

ولا يزال 16 ناشطا انفصاليا آخرين خارج التراب الوطني، حيث يعتزمون المشاركة في “مؤتمر اتحاد طلبة الساقية الحمراء وواد الذهب”، والذي سيقام من 24 إلى 26 غشت بـ”ولاية الداخلة” في مخيمات تندوف.

وغادر 33 من انفصاليي الأقاليم الجنوبية التراب الوطني يوم 3 غشت الماضي في اتجاه الجزائر العاصمة، من أجل المشاركة في أشغال النسخة التاسعة من “الجامعة الصيفية لأطر البوليساريو”، المنظمة بولاية بومرداس ومخيمات تندوف من 4 إلى 15 غشت، برعاية ما يسمى بـ”اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *