21:50 - 3 مارس 2021

بلينكن يكشف عن ملامح وأولويات السياسة الخارجية الأميركية في عهد الرئيس بايدن

برلمان.كوم

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لإعداد خطة أمنية متعلقة بسياستها الخارجية.

وأضاف بلينكن، قائلا: “نحن بصدد تطوير استراتيجية أمنية أكثر عمقا في الأشهر القليلة القادمة، وهذه الوجهة هي التي ستحدد المشهد الدولي كما يراه الرئيس بايدن، وتشرح أولويات سياساتنا الخارجية”.

وتابع المتحدث: “ننظر للعالم بمنظور جديد لكن بعض المبادئ ستستمر، وكثير من قادة العالم أعربوا عن ارتياحهم لعودة الولايات المتحدة إلى موقعها في قيادة العالم”.

وأضاف الدبلوماسي الأمريكي، “نؤكد حرص الولايات المتحدة على الاستماع والتشاور مع حلفائها، وسنعيد إحياء العلاقات مع شركائنا لمضاعفة القوة الأمريكية، كما نسعى إلى خلق شراكات جديدة في أفريقيا والشرق الأوسط”.

وزاد قائلا: “سندعم الديمقراطية حول العالم عبر تشجيع الدول الأخرى على إدخال إصلاحات أساسية لكننا لن نستخدم القوة في سبيل ذلك. ولا يوجد شك في أن ديمقراطيتنا باتت هشة والناس حول العالم قد رأوا ذلك”.

وبخصوص فيروس كورونا أكد بلينكن عزم الولايات المتحدة الأمريكية على توفير لقاح كورونا، مضيفا، “يجب أن نتعلم من جائحة كورونا الدروس الصحيحة كي نتجنب أي أزمة مماثلة في المستقبل”.

وفي مسألة الاقتصاد الأمريكي قال بلينكن: “نسعى إلى التغلب على التحديات الاقتصادية وسنشكل الاقتصاد العالمي بالطريقة التي نريدها، مضيفا، سنمنع أي دولة من سرقة حقوق ملكيتنا الفكرية أو التلاعب بعملتنا. سنقاتل من أجل كل فرصة عمل أمريكية وسنعمل على إيقاف سرقة الدول للملكية الفكرية”.

وبخصوص علاقة أمريكا بالصين قال بلينكن، “سنتعامل مع الصين من موقع قوة ونعزز دور الحلفاء”.

أما في مسألة الهجرة قال بلينكن: “سنعمل على معالجة ظاهرة الهجرة وحماية حدودنا، مضيفا بالقول: “سوف نعمل عن كثب مع الدول لحل المشكلات التي تدفع الناس لهجرة أوطانهم نحو بلدان أخرى”.

وفيما يتعلق بحماية المواطنين الأمريكيين، قال بلينكن: إن الولايات المتحدة الأمريكية لن تتردد في استخدام القوة إذا تعرضت أرواح الأمريكيين للخطر، وفي هذا الصدد تدخل الضربة الجوية الأخيرة التي وافق عليها الرئيس بايدن”.

وفي معرض حديثه أكد أنتوني بلينكن رغبة الولايات المتحدة الأمريكية في إيجاد حل لأزمة المناخ قائلا: “سنقوم بالتصدي لأزمة المناخ، كما سنحدث ثورة في مجال الطاقة الخضراء، وسنعمل على تأمين تفوقنا العالمي في مجال التكنولوجيا”.

وفيما يتعلق بالعمل الحزبي أكد بلينكن رغبة الولايات المتحدة الأمريكية “في إعادة العمل الحزبي المشترك للسياسات الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدا أنه كوزير خارجية سيمثل الجمهوريين والديموقراطيين”.

وخلص بلينكن إلى التأكيد على أن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية الخارجية ستعكس قيمها، مضيفا بالقول: “سنكون حازمين بخصوص حقوق الإنسان والديموقراطيات وحكم القانون، وسنقف ضد الظلم الذي يطال النساء والأطفال والشواذ والأقليات”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *