18:08 - 20 يوليو 2019

بنشماش: الأصالة والمعاصرة حمَى الملكية وأناشد الملك بالتدخل

برلمان.كوم - أ.س

اعتبر حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الحزب “حمى المملكة من تبعات انتشار المد الإسلامي، معتبرا أن “الخطر مازال قائما ولكننا لعبنا في كثير من الأحيان دور البارشوك رغم الضربات التي تلقيناها منذ التأسيس”.

وأفاد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة في كلمة له زوال اليوم السبت، خلال الندوة السياسية التي نظمت لتقديم ومناقشة وثيقة “طريق الانبعاث نحو المؤتمر الوطني الرابع”، أن صعوبات داخلية وخارجية حالت دون حفاظ الحزب على إيقاع مبادراته السياسية والبرلمانية، بعدما كان في طليعة المبادرين في ملفات وقضايا تتطلب قدرا كبيراً من الشجاعة الأدبية لإبداء مواقف واضحة فيها بغض النظر عن درجة قبولها الاجتماعي والثقافي من عدمه.

وأكد حكيم بنشماش، أن الصراع الداخلي الذي يعيشه حزب الأصالة والمعاصرة، دفع ببعض أعضاء الحزب لأسباب ذاتية وانتهازية محضة، نحو تسويق اشاعات سردية وهمية مبنية على ما يسمى ب ”أسطورة” التحكم، و ”الفوق”، معتبرا أنها ادعاءات نفذت منها ما سماها ب”قوى الإسلام السياسي” وسايرها في ذلك “كل من بقي، في منظوره للمشهد السياسى الحالي، سجين الزمن السارق على 1999″.

وناشد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، تدخل الملك محمد السادس لوضع حد لما يقع في الساحة السياسية لأنه “واضح أننا كأحزاب سياسية فشلنا وسنفشل في وضع حد لما أصاب السياسة المغربية من أعطاب وأمراض، وأخلف الموعد مع التغيير وفقد المبادرة”، يورد حكيم بنشماش.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *