برلمان.كوم - بنشماش يمر بـ"ساعة من الجحيم" وقياديون يطالبونه بكشف مصير ملايير الحزب
16:07 - 15 مارس 2019

بنشماش يمر بـ”ساعة من الجحيم” وقياديون يطالبونه بكشف مصير ملايير الحزب

برلمان.كوم

دقة تابعة دقة ولا من يحد الباس، ربما ينطبق هذا المثال بشكل كبير على الوضعية التي أصبح يعيشها حزب الأصالة والمعاصرة منذ فترة خلت، حيث أصبحت قيادته لا تجتمع إلا من أجل تبادل الاتهامات فيما بينها.

هذا بالضبط ما حدث أمس، خلال اجتماع المكتب السياسي، حين وجد بنشماش نفسه محاصرا بأغلبية المكتب السياسي التي طالبته بالتراجع عن الاتفاقات التي أبرمها سابقا مع الحموتي واخشيشن والمنصوري، على اعتبار أن المكتب السياسي والمجلس الوطني هما المخول لهما مباشرة المهام التنظيمية للحزب ومن ضمنها عقد اللقاءات الجهوية وفي ذلك إشارة إلى محمد الحموتي الذي ترأس اجتماعي الرباط والدار البيضاء.

مصدر من داخل حزب البام أكد لـ”برلمان.كوم” أن أغلبية المكتب السياسي صرخوا في وجه بنشماش معاتبين إياه على تسليم مفاتيح الحزب لأعضاء تحوم حولهم الشبهات مثل الحموتي وبنسعيد وسمير كودار والمكي زيزي. في حين طالب عضو آخر بالمكتب السياسي بتقديم تقرير حول مصير الملايير التي كشف عنها بعض قياديي الحزب وسبل صرفها.

المصدر ذاته أكد لـ”برلمان.كوم” أن العربي المحارشي قام من مقعده خلال الاجتماع وصاح في وجه بنشماش أنت أضعف أمين عام داز فالبام، مما دفع ببنشماش للخروج من القاعة ملوحا باستقالته. وعبثا حاول بعض أعضاء المكتب السياسي ثني بنشماش للرجوع إلى الاجتماع لكنه أصر على قراره بالانسحاب من الاجتماع مما دفع ببعض أعضاء المكتب السياسي للحاقه الى منزله ومطالبته بعدم تقديم استقالته بشكل رسمي في انتظار تسوية الأمور.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *