9:10 - 7 سبتمبر 2019

بنعبد الله : أوساط بئيسة تروج لكلام عن إخراج حزبنا من الحكومة

برلمان.كوم - أنوار دحني

على هامش المؤتمر الوطني الثامن للشبيبة الاشتراكية المنعقد أيام 8,7,6 شتنبر الجاري ببوزنيقة، صرح نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، لموقع “برلمان.كوم”، أن “هناك بعض الجهات تروج عن قصد من داخل أوساط بئيسة كلام عن إخراج الحزب من الحكومة، وكأن حزب التقدم الاشتراكية هو من يشكل حجر عثرة أمام العمل الحكومي، مشددا على أن حزبه مستقل ويحدد سياسته انطلاقا من أجهزته”.

وأضاف، بنعبد الله، أن “هناك من يسعى الى ترويج إخراج وليس خروج الحزب من الحكومة، وهذا غير صحيح ولم يرد أبدا في اللقاء الأخير الذي عقد مع رئيس الحكومة”، موضحاً أن، اللقاء ركز على ضرورة إستمرار حزب التقدم والاشتراكية في الحكومة، وناقش الملابسات العامة للتعديل المرتقب.

وتساءل بنعبد الله، “التعديل” نعم لكن من أجل ماذا ؟، مردفاً، “إذا كان هناك تعديل معناه أن هناك أوضاع تنادي من أجل هذا التعديل، بمعنى أن هناك حاجة إلى سياسة أخرى، إلى توجهات أخرى من أجل جعل الاقتصاد الوطني يذهب الى الأمام، ومن أجل كذالك الفضاء السياسي الذي يجب أن يلعب دوره كاملا لقيادة مسار التغيير الذي أكد عليه جلالة الملك في خطابه الأخير”.

وأضاف، الأمين العام، أنه “إذا توفرت الشروط التي نادى بها الحزب من قبل، ومن أجل مسار التشكيل الحكومي الجديد، “يمكن نوجدو ذاتنا ونكملوا هذا المسار، وفي انتظار تقديم رئيس الحكومة لرؤية واضحة، وعندما توضح الأمور و نمشيو فاتجاه نعرفو أشنو هيا السياسة اللي غايتم اتباعها وأشنوهما المقترحات التي ستقدم للحزب خلالها سنظبط موقفنا النهائي”. يقول بنعبد الله.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *