11:51 - 19 مارس 2020

بنكيران يبلع لسانه لا هو بـ”متبرع” ولا هو بـ”متضامن” في محنة “كورونا”

برلمان.كوم

يتساءل عدد من المتابعين للشأن السياسي، عن سبب غياب رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران، عن قائمة الأشخاص المتبرعين في صندوق محاربة جائحة فيروس كورونا، وعن أسباب اختفائه في هذه المحنة التي يجتازها المغاربة كافة، علما أن الرجل يتمتع بتقاعد سمين بعد مغادرته منصب رئاسة الحكومة والذي يبلغ 7 ملايين سنتيم، حيث كان من الواجب عليه أن يكون من المتبرعين الأوائل لصندوق دعم محاربة فيروس “كورونا”.

وعاب الكثيرون على عبد الإله بنكيران عدم اتخاذه أي مباردة مالية ولو بالقليل من المال للتبرع للصندوق، من أجل إظهار وطنيته الصادقة التي دائما ما كان يفتخر بها أمام الجميع.

وعلق نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أن بنكيران لم يظهر له الأثار ولو بكلمة على المباشر في صفحته على الفيسبوك يعلن من خلالها عن تضامنه مع المغاربة في هذه الفترة الصعبة التي يمر بها المغرب، أو حتى نصح متابعيه بالالتزام ببيوتهم وفقا للتعليمات الصحية.

وكتب أحد المدونين ساخرا أن “عبد الاله بن كيران رئيس الحكومة المعفى “يتبرع” بمعاشه كاملا بقيمة 7 ملايين سنتيم .. بطبيعة الحال في بيته مع أسرته، مضيفا “جميع الأزمات ركب عليهم فخرجات اللايف من غير هادي حيث مافيهاش حسابات ومزايدات سياسية”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *