16:33 - 22 يوليو 2019

“بنك المغرب” يقدم الحصيلة السنوية الـ15 للإشراف البنكي

برلمان.كوم

قدم بنك المغرب يومه الثلاثاء، في ندوه صحفية بمدينة الدار البيضاء، تقريره السنوي الـ15، حول الإشراف البنكي برسم سنة 2018.

وأوضحت هبة الزهوي، مديرة الإشراف البنكي لـ”بنك المغرب”، في كلمة لها، أنه في سياق اتسم بتباطؤ نمو الاقتصاد الوطني، ظل الائتمان البنكي في مستويات ضعيفة، لاسيما بالنسبة للمقاولات، حيث لم يتجاوز ارتفاعه 0.7 %، في حين سجل تراجعا طفيفا في نسبة التخلف عن أداء الديون إلى 7.3 %.

وأضافت الزهوي، في كلمتها أن القطاع البنكي استطاع إجمالا الحفاظ على ربحيته بفضل نموذجه المرتكز على تنويع الأنشطة إن على المستوى القطاعي أو الجغرافي.

وأكدت أن النمو المعتدل للناتج الصافي البنكي مكن من تحسين النتيجة الصافية للبنوك، على مستوى فردي، بنسبة 2.9 % وذلك بالرغم من ارتفاع تكلفة المخاطر.

وأشارت المتحدث ذاتها إلى أن المجموعات البنكية التسع حققت نتيجة صافية مرتفعة بنسبة 4,4 %، مسجلة عائدا على الأصول بنسبة 0.9 في المائة وعلى الأموال الذاتية بنسبة 10.8 في المائة.

وفي مجال محاربة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، عمل بنك المغرب على تعزيز الإطار التنظيمي والرقابي، إلى جانب مواكبة الفاعلين فيما يتعلق بالتقيد بالمتطلبات الجديدة الخاصة بواجب اليقظة ونهج مقاربة مبنية على المخاطر.

وقالت الزهوي إن بنك المغرب كثف من عملياته الرقابية الخاصة باحترام المقتضيات القانونية والتنظيمية الرامية على الخصوص لحماية مستهلكي الخدمات المالية ومعالجة شكاياتهم.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *