21:15 - 13 نوفمبر 2018

بن عبد القادر: مرسوم التوقيت ليس نهائيا وسنقيِّمه في مارس

برلمان.كوم

أوضح محمد بن عبد القادر، وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية، بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء، أن اعتماد التوقيت الصيفي تم من أجل تجاوز المشاكل والاضطرابات التي تنتج في كل مرة يغير فيها التوقيت.

وتابع بن عبد القادر “سنقيّم هذا التوقيت الصيفي من جديد وسننجز تقريرا سينشر في شهر مارس لنخبر الرأي العام بما أسفر عنه اعتماد هذا التوقيت قبل أي خيار نهائي مرتبط بالتوقيت الرسمي للمملكة”.

وأكد بن عبد القادر أن المرسوم الذي صادقت عليه الحكومة تدبيري فقط، قائلا: “هذا مجرد مرسوم تدبيري وليس نهائي وما قامت به الحكومة هو تمديد التوقيت الصيفي فقط”.

وأكد بن عبد القادر أنه تم خلال الدراسة المنشورة بموقع الوزارة الاشتغال بمؤشرات خاصة بالصحة والنوم والطاقة، كما أجريت استطلاعات للرأي كشفت أن تغيير التوقيت لأكثر من أربع مرات في العام يتسبب في إزعاج كبير للمواطنين.

وأكد نفس الوزير أن الغاية الأساسية هي الذهاب إلى الاستقرار في التوقيت بدل الزيادة أو النقصان، التي ينتج عنها ارتباكات تصل حتى لحوادث السير.

وتابع بن عبد القادر كلامه قائلا:”نحن الوحيدين في إفريقيا من نقوم بتغيير التوقيت أربع مرات، جميع الدول الإفيرقية استقرت على توقيت واحد إما الصيفي أو الشتوي”.

وأورد المتحدث أن رأي الحكومة استقر على اعتماد التوقيت الصيفي “نظرا للموقع الجغرافي للمغرب، ومن أجل الاقتصاد في الطاقة هو الأفيد وإيجابياته ستكون أكثر من التوقيت الشتوي، وذلك في إطار المصلحة العامة والاستراتيجية لوطننا”.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *